"رايتس رادار" تدين القصف الحوثي على مخيمات النازحين بمارب
الأحد 28 مارس ,2021 الساعة: 08:11 مساءً
متابعة خاصة

 أدانت منظمة رايتس رادار قصف مليشيا الحوثي عددا من مخيمات النازحين شمال مدينة ‎مارب شمال شرق اليمن، وأسفر عن موجة نزوح جديدة.

‏‎وقالت رايتس رادار في بيان لها، إن قصفا صاروخيا من مواقع ‎مليشيا الحوثي المسلحة استهدف مخيمات الميل والخير وتواصل، ما أسفر عن جرح نازحتين في الميل وأحدث حالة هلع وسط النازحين.

وحذرت المنظمة من تفاقم الوضع الإنساني في المحافظة الأكثر اكتضاضاً بالسكان نتيجة شتداد المعارك. 

‏‎وعبرت المنظمة عن استنكارها لتكرار قصف ‎الحوثيين للأحياء السكنية في مدينة ‎مارب وكذلك مخيمات النازحين، مؤكدة ان ذلك يعد خرقا سافرا للقانون الإنساني الدولي.

وكانت مصادر محلية، قد أكدت أن آلاف النازحين في مخيم الميل، الذي تعرض للقصف اليوم، بدأوا بالنزوح باتجاه مخيم السويداء 

‏‎ومنذ فبراير الماضي، تستهدف نيران القصف المدفعي والصاروخي الحوثي، مخيمات (الزور) و(لفج الملح) و(ذنة الصوابين) و(ذنة الهيال) إضافة إلى (الميل والخير وتواصل) في شمالي وغربي محافظة ‎مأرب.

وبشكل مستمر، تستهدف مليشيا الحوثي مخيمات النازحين بمارب، فيما اتهمت الحكومة المليشيا على لسان وزير الاعلام معمر الارياني، باتخاذ السكان في مناطق المواجهات كدروع بشرية. 

ومؤخرا، قال محافظ مارب سلطان العرادة، إن مليشيا الحوثي استهدفت الأحياء السكنية بمدينة مأرب بأكثر من 27 صاروخًا بالستيًا خلال الشهرين الماضيين، مخلفةً عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

وأكد أن مأرب تأوي نحو مليونين ومائتي وواحد وثلاثين ألف نازح موزعين في 139 مخيم نزوح في المحافظة يعيش فيها نحو 60٪ من إجمالي عدد النازحين في اليمن.

وأطلق الحوثيون على مدينة مأرب منذ بداية الحرب في البلد، أكثر من 115 صاروخا باليستيا و140 صاروخ كاتيوشا، ما أدى مقتل 255 مدنيًا وإصابة 445 آخرين وفق تقرير لمنظمة سام للحقوق الحريات


Create Account



Log In Your Account