بالصور.. قوات الحزام الأمني تعتدي على "بائع" بجوار مسجد وتعاقب مواطنين حاولوا إنقاذه
الثلاثاء 30 مارس ,2021 الساعة: 07:13 مساءً
متابعة خاصة

قال مصدر حقوقي، إن عناصر في قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي "الإنفصالي" المدعومة إماراتيا، اعتدت على مواطن "بائع" بجوار مسجد بعدن، قبل ان تعتدي على مواطنين آخرين حاولوا إنقاذه. 

وأوضحت المحامية هدى الصراري رئيس منظمة دفاع للحقوق والحريات، في تويتر، أن عناصر من الحزام الامني التابعة لجلال الربيعي، القيادي في تلك القوات، اعتدت على مواطن "بائع" بالضرب، بجوار مسجد الرضا بمديرية المنصورة بعدن، قبل ان تعتدي على مواطنين آخرين حاولوا إنقاذه. 

وطالبت الصراري، السلطة المحلية ومدير امن عدن "ايقاف اعمال البلطجة من قبل بعض عناصر الحزام الامني على مواطنين عزل". 

وبشكل مستمر، يتعرض مواطنون بعدن للاعتداءات الجسدية والاعتقال ونهب ممتلكاتهم من قبل قوات الانتقالي.

وتشهد مدينة عدن انقلاتا أمنيا واسعا منذ احكام قوات الانتقالي السيطرة عليها عقب انقلابها على الشرعية.

ونفذ الانتقالي، في أغسطس 2019 انقلابا على الشرعية بعدن، قبل ان يوقع الطرفان اتفاق الرياض في ديسمبر 2019، على ان ينفذ خلال 45 يوما، لكن الانتقالي ضل يرفض تنفيذ الاتفاق طيلة عام كامل. 

وفي اغسطس 2020، وافق الانتقالي على البدء بتنفيذ اتفاق الرياض بعد اجراء تعديلات عليه ابرزها استبعاد انسحابه من سقطرى وبلحاف شبوة ومنحه حقيبة وزارة النقل الى جانب 3 وزارات أخرى. 

وينص اتفاق الرياض على تنفيذ الشق العسكري والأمني منه قبل اعلان تشكيل الحكومة لكن الضغوط السعودية الاماراتية اجبرت الشرعية على اعلان الحكومة في 18 ديسمبر الماضي على ان ينفذ الانتقالي الشق العسكري والأمني المتضمن انسحابه من ابين وعدن، فور الاعلان. 

لكن الانتقالي، يرفض حتى اليوم، تنفيذ الشق العسكري والأمني وتدعمه في ذلك الامارات والسعودية.







Create Account



Log In Your Account