الانتقالي يواصل التحشيد ضد السلطات بحضرموت
الأربعاء 31 مارس ,2021 الساعة: 06:49 مساءً
خاص

يواصل المجلس الانتقالي الجنوبي "الإنفصالي" المدعوم إماراتيا، تحشيد مناصريه في فعاليات ضد السلطات المحلية في حضرموت وذلك ضمن المرحلة "أ" من خطة أسماها ب"قلب الموازين" ضد الشرعية. 

فحسب مصادر محلية، فقد شهدت مدينة المكلا بحضرموت، مساء اليوم، مظاهرة احتجاجا على مقتل شاب برصاص الامن، في تظاهرة سابقة.

واضافت المصادر ان المظاهرة طالبت برحيل محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج البحسني. 

وخرجت المظاهرة رغم حالة الطوارئ المعلنة بسبب فيروس كورونا والانتشار الأمني المكثف بالمدينة. 

ومنذ اسابيع يسير الانتقالي مسيرات تقول إنها ترفض سياسة التجويع وارتفاع الأسعار وتدهور العملة"، ووصف الانتقالي تلك المسيرات بالمسيرات الثورية. 

وكان محافظ حضرموت قد منع إقامة المسيرات التي ينظمها الانتقالي، متهما منظميها بأنهم ينفذون اجندة خارجية، لكن الانتقالي واصل اخراج مناصريه للمظاهرات. 

ومطلع الشهر الجاري، خرجت مسيرة سيرها الانتقالي، في مدينة سيئون قامت باقتحام مبنى محافظة حضرموت والحقت به أضرارا مادية كبيرة قبل ان تشتبك مع قوات الامن، وبعد ذلك بيوم واحد اقتحم مناصرو الانتقالي بعدن القصر الرئاسي. 

واعترف الانتقالي على لسان رئيس الجمعية العمومية للمجلس احمد بن بريك، بأن ماحدث في عدن وسيئون كان ضمن خطة مدروسة. 

وأوضح، في تغريدات على توتير أن حضرموت وعدن هما الخطة " أ" و" ب"، مضيفا ان هناك خطة"ج" ووجهتها ابين، وتليها لحج.

واضاف"غدا سنقلب الطاولة ولا مجال للمراوغة". 

واشار ابن بريك إلى ان المجلس بصدد اصدار البيان رقم (1) من ساحة التحرير بخور مكسر، مؤكدا ان ذلك سيكون بعد فترة وجيزة لاحقا. 


Create Account



Log In Your Account