منظمة : النقاط الامنية للانتقالي بعدن أصبحت مصدر قلق وانتهاكات
الخميس 01 أبريل ,2021 الساعة: 06:47 مساءً
متابعة خاصة



قالت منظمة حقوقية، إن النقاط الامنية التابعة لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي "الإنفصالي" المدعومة إماراتيا، في العاصمة المؤقتة عدن، باتت مصدر قلق وانتهاكات ضد المواطنين. 

وأوضحت رئيس مؤسسة دفاع للحقوق والحريات، المحامية هدى الصراري، في تويتر، ، أن النقاط الامنية داخل مدينة عدن اصبحت مصدر قلق وانتهاكات تمارس بحق المواطنين، وتعيق تنقل المواطنين بين مديريات المحافظة. 

وأكدت أن تلك النقاط العشوائية تمارس الابتزاز على المواطنين. 

وأضافت "عدن بحاجة لخطة أمنية محكمة لحماية المواطنين فيها او حمايتها من اي اختلال امني" 

وطيلة الأعوام الماضية، رصدت تقارير حقوقية واعلامية، انتهاكات واسعة ترتكبها تلك النقاط بحق المواطنين خصوصا المنتمين إلى بعض المحافظات الشمالية وابرزها تعز.

وبحسب التقارير، فقد تعرض الكثير من المواطنين بنقاط الانتقالي، للاحتجاز والاعتداء الجسدي والاعتقال وأخذ ممتلكات شخصية وأموال. 

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، قد اكدت تلك المعاملة لنقاط الانتقالي من خلال سرد تفاصيل اعتقال الصحفي عادل الحسني، الذي اعتقل من احدى النقاط بمدخل عدن الغربي في "أبين" في سبتمبر 2020 وما تعرض له لاحقا من تعذيب شديد في سجون الانتقالي قبل ان يتم الافراج عنه بتدخل من الادارة الأمريكية.

وتسيطر قوات الانتقالي على مدينة عدن منذ انقلابها على الشرعية في المدينة بأغسطس 2019، كما تسيطر على مدن اخرى في ابين ولحج والضالع وسقطرى.

ولم يفلح اتفاق الرياض الموقع في ديسمبر 2019 على اجبار الانتقالي على تنفيذ الشق العسكري والأمني منه والذي ينص على سحب قواته من عدن وأبين. 


Create Account



Log In Your Account