"السوبر ليغ" مشروع مات قبل أن يُبصر النور
الأربعاء 21 أبريل ,2021 الساعة: 04:55 مساءً
العربي الجديد

يموت مشروع "السوبر ليغ" شيئا فشيئا مع مرور الساعات، بعد أن قررت الأندية الإنكليزية الكبرى الانسحاب منه، إذ جاء تمردها ليُفقد قائد المشروع، الإسباني فلورنتينو بيريز، إصراره على إنجاحه، ويقوده لخسارة أبرز أسلحته بالنظر للقيمة التي يمتلكها المنسحبون ونسبة المشاهدة العالية التي يحظون بها في مختلف أنحاء العالم.

ورصدت صحيفة "كالتشيو ميركاتو" الإيطالية، اللحظات الأخيرة للصراع القائم بين منظمي المنافسة والهيئات الرسمية بقيادة الاتحادين الأوروبي والدولي لكرة القدم، إذ وصفت المشروع بالميت قبل أن يرى النور، بعد أن كان مقرراً إطلاقه بعد أشهر قليلة.

وكان وقع تأثير انسحاب قطبي مانشستر وليفربول، وتوتنهام هوتسبير وتشلسي، إضافة إلى أرسنال، كبيراً على الدورة، إذ جاءت الخطوة لتجهض الفكرة التي انطلقت قبل عدة سنوات، بهدف تحسين المداخيل المادية للأندية الكبرى بأوروبا، مقارنة بالمقابل الذي تناله عند المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

وتتبعت الأندية الأخرى خطوات كبار "البريميرليغ"، على غرار برشلونة الذي بالرغم من عدم إعلان انسحابه الرسمي، إلا أن الضغط الجماهيري دفع الرئيس، خوان لابورتا، إلى منح الصلاحية لهم من أجل الموافقة أو رفض الفكرة.

ولا يختلف وضع فريق أتلتيكو مدريد عن النادي "الكتالوني" كثيراً، بسبب رفض مشجعيه التورط في هذا التمرد مثلما وصفوه، خصوصاً أن تواصل القبضة الحديدية سيعني إلحاق الضرر بمصالح النادي ولاعبيه أيضا.


ويتجه المشروع نحو الفشل بخطوات متثاقلة، بسبب إصرار بيريز على تجسيد فكرته، إذ صرح بأن انسحاب الأندية المؤسسة لن يغير في الأمر شيئاً وبأنه سيجد البديل، إلا أنه سيصطدم بقلة الحلول في ظل انسحاب الأندية الكبرى، وأن مشاركة أندية أقل أهمية ستفسد الفكرة الجوهرية للمشروع.


Create Account



Log In Your Account