خلال لقائه بالمبعوث الأممي.. "حجري" يطالب بإنصاف القضية التهامية وإدراجها في أي مشاروات سياسية
الأحد 25 أبريل ,2021 الساعة: 10:09 مساءً
متابعة خاصة

التقى قائد الحراك التهامي والمقاومة التهامية عبدالرحمن شوعي حجري،  اليوم الأحد، بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيثس في العاصمة المصرية القاهرة. 

وفي اللقاء، قدم قائد الحراك والمقاومة شرحًا للمبعوث الأممي عن مظلومية تهامة وقضيتها السياسية. 

وطالب حجري أن تكون هذه القضية ضمن أولويات الأمم المتحدة في رسم تصور الحل النهائي والشامل للصراع في اليمن. 

وشدد على أهمية اشراك أبناء تهامة عبر ممثلهم الرئيس الحراك والمقاومة التهامية في أي مفاوضات سلام تحضر لها الأمم المتحدة. 

وفيما يتعلق باتفاق استوكهولم، أكد حجري أن أهم أسباب تعثر تنفيذ الاتفاق كان في عدم إشراك التهاميين أصحاب الأرض والمعنيين الأصليين بالاتفاق في ابرامه. 

واتفاق استوكهولم ،هو اتفاق وقع بين الشرعية والحوثيين أواخر 2018، وكان ينص على وقف القتال في مدينة الحديدة عاصمة المحافظة وانسحاب الطرفين منها قبل تسليم مينائها لادارة مستقلة بإشراف الامم المتحدة، الى جانب ترتيبات أخرى كانت تهدف الى انهاء الحرب في اليمن، لكن الاتفاق لم يجد طريقه للتنفيذ حتى اليوم، وسط اتهامات متبادلة بالتسبب بالعرقلة. 

قائد الحراك التهامي والمقاومة التهامية أكد أن الحراك التهامي لديه تصور كامل وشامل لصيغ حل القضية التهامية كمظلومية وقضية سياسية وتصور شامل للحل في اليمن عموما. 

من جانبه، أكد غريفيت في اللقاء الذي تناول مجمل الأزمة اليمنية خاصة الوضع في الساحل التهامي، أن الامم المتحدة تسعى لوقف إطلاق نار شامل والتحضير لتسوية سياسية شاملة عن أهمية اشراك كافة المكونات ذات العلاقة بالمظلوميات والصراع الدائر ومن أهمها الحراك التهامي والمقاومة التهامية وتضمين حل للقضية التهامية ضمن الحلول الشاملة.



Create Account



Log In Your Account