طلاب اليمن في الخارج يطالبون العالم والمنظمات حل مشاكلهم المالية
الأربعاء 28 أبريل ,2021 الساعة: 04:08 مساءً
متابعات خاصة

أطلق طلاب اليمن المبتعثين للدراسة  في الخارج في هذه الساعات الحملة الإلكترونية الثانية خلال شهر رمضان المبارك تحت شعار (الطلاب صائمين بلا مستحقات يا معين) لإيصال صوتهم ورسالتهم إلى العالم أجمع، تنديداً بالصمت واللامبالاة  والإهمال المتعمد من الجهات المعنية في الحكومة وتجاهلها حقوقهم ومستحقاتهم المالية لعامين متتاليين.

ودعا الطلاب خلال حملتهم الإلكترونية دول العالم أجمع ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني إلى التدخل العاجل لوضع حلٍ شامل لكل المشاكل التي يعاني منها المبتعث اليمني للدراسة في الخارج بعد أن طفح الكيل بهم، نتيجة الإهمال المتعمد من القيادة السياسية والحكومة الشرعية، لعدم اكتراثهم وتحملهم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في إيجاد معالجة جذرية حقيقية مسؤولة للمشاكل التي يعاني منها طلاب اليمن في جميع دول العالم.


 وقال الطلاب في مناشداتهم الإلكترونية أن التجاهل الحكومي المستمر وغير المسبوق زاد في معاناتهم هم وأسرهم في بلدان الدراسة، صاحبه تدهور أوضاعهم العلمية والمعيشية والنفسية بسبب تأخر صرف مستحقاتهم المالية والرسوم الدراسية لعامين متتاليين في وقتها المحدد، فضلاً عن مستحقات الكتب والتذاكر للخريجين، الأمر الذي أثر على حياتهم وأسرهم في الخارج وزادها سوءاً. 

وحمل الطلاب دول التحالف العربي بصفة خاصة والحكومة اليمنية الشرعية المسؤولية الكاملة للوضع الكارثي والمأساوي الذي وصلوا إليه نتيجة سياساتهم الخاطئة وعدم تحليهم بالمسؤولية القانونية والأخلاقية، مؤكدين بأنهم مستمرون في الوقفات الاحتجاجية في مقرات السفارات اليمنية في جميع الدول لإيصال صوتهم، وليعرف العالم حقيقة الحكومة اليمنية المغيبة عن أداء واجباتها تجاه مواطنيها.


Create Account



Log In Your Account