ألمح إلى الانتقالي... رئيس الوزراء يحذر من الدعوة إلى الفوضى ومحاولات تهييج الرأي العام ضد الحكومة
الأربعاء 28 أبريل ,2021 الساعة: 09:39 مساءً
متابعة خاصة

حذر رئيس الوزراء معين عبدالملك عبدالملك من الدعوة إلى الفوضى ومحاولات التعبئة وتهييج الرأي العام بالإشاعات ضد الحكومة، في إشارة إلى المسيرات التي يخرجها المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا في عدن وحضرموت للاحتجاج على تردي الخدمات، وابرزها الكهرباء. 

وأكد رئيس الوزراء، في تغريدات على حائط رئاسة مجلس الوزراء في تويتر توزيع، أن الاتهامات ومحاولات التعبئة وتهييج الرأي العام بالإشاعات ضد الحكومة بهدف المكايدة السياسية هي دعوة للفوضى. 

وأضاف ".. لسنا فوق النقد لكن في إطار النقد البناء الذي يصوب مسار العمل ولا يسعى لهدم مؤسسات الدولة". وأكد أن حكومته لن تردد في تصويب أي اختلالات.

ولف ئيس الوزراء إلى أن أولى الأولويات في ملف الكهرباء العمل على تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بانشاء محطة غازية بقدرة 100 ميجاوات كاحدى البدائل المجدية والمستدامة لمعالجة أزمة الكهرباء في ساحل حضرموت. 

وأكد أنه سيكون هناك تحرك عاجل في هذا الجانب مع السلطة المحلية والقطاع الخاص. 

وأمس، افتتح ‏رئيس الوزراء في مديرية الشحر بمحافظة حضرموت، مشروع محطة الفقيد المهندس عوض سعد السقطري لتوليد الطاقة الكهربائية بقدرة 40 ميجا وات، قابلة للتوسعة لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى 60 ميجا وات. 

وأكد أن افتتاح المحطة يأتي ضمن الجهود المبذولة لتحسين خدمة الكهرباء. 

كما افتتح في مديرية غيل باوزير بذات المحافظة  4 مستشفيات بينها مستشفيين جديدين بطاقة استيعابية تصل إلى 273 سريرا، ضمن المرحلة الأولى من مشروع بناء وإعادة تأهيل وصيانة 8 مؤسسات طبية في حضرموت. 

ومنذ مارس الماضي، يقوم المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، بإخراج مسيرات بشكل مستمر في حضرموت وعدن، تطالب بتحسين الوضع الاقتصادي، أبرزها مسيرتين اقتحمتا مقر الحكومة بعدن ومقر محافظة حضرموت في سيئون. 

وتشكلت الحكومة في 18 ديسمبر الماضي، بمشاركة الانتقالي بأربع حقائب وزارية، بناء على اتفاق الرياض الذي جاء لانهاء انقلاب الانتقالي على الشرعية بعدن في اغسطس 2019. 

ويتضمن الاتفاق شقا عسكريا وامنيا ينص على انسحاب الانتقالي من ابين وعدن، قبل اعلان تشكيل الحكومة لكن الانسحاب لم يتم حتى الان. 




Create Account



Log In Your Account