"الأزهر الشريف" يصدر بيانا حول منع الحوثيين لإقامة صلاة التراويح بقوة السلاح
السبت 01 مايو ,2021 الساعة: 11:03 مساءً
خاص

عبر الأزهر الشريف بجمهورية مصر العربية، عن إدانته الشديدة واستنكاره لما قامت به المليشيا الحوثية من منع لإقامة صلاة التروايح بقوة السلاح، في أحد مساجد محافظة صنعاء الخاضعة لسيطرتها. 

وقال الازهر الشريف في بيان له، في تويتر، تابعه محرر "الحرف28"، إن منع المليشيا الحوثية لاقامة صلاة التراويح هو عدم احترام للمبادئ الشرعية التي تنص على حق العبادة وحماية دور العبادة وممارسة الشعائر. 

وأكد أن الحوثيين بمنعهم إقامة صلاة التراويح في بعض المساجد بقوة السلاح لا يكثرثون لحرمة الشعائر الدينية في شهر ‎رمضان المبارك 

‏وأضاف أنه يدين بشدة "هذا العمل المخالف لمبادئ الأديان والمناهض للمواثيق الدولية كافة، التي توجب احترام حرية العقيدة وحماية دور العبادة، وتكفل حق ممارسة الشعائر الدينية". 

ودعا الأزهر الجميع لمنع تلك الممارسات العنصرية البغيضة حتى يعم الأمن وينتشر السلام في كل ربوع الدنيا 

وقبل أيام، اقتحمت المليشيا الحوثية، مسجداً في مديرية سنحان جنوبي صنعاء، أثناء أداء المواطنين لصلاة التراويح فيه، واصفة المصلين بالمرتزقة والدواعش. 

وقالت مصادر محلية إن مسلحي الحوثي اقتحموا مسجد النور في قرية "عَمَد" بمديرية سنحان، أثناء أداء المواطنين لصلاة التراويح، ورددوا "الصرخة" التابعة لهم كما ضربوا بقوة على الأبواب، واصفين المصلين بالدواعش والمرتزقة، وفق المصدر أونلاين. 

واضافت أنه عقب الاقتحام، قام مسلحو الحوثي باحتلال المسجد ومرافقه وحولوه إلى مقر لهم. 

وطبق المصادر، اتخذت المليشيا من المسجد ثكنة لعناصرها يلتقون فيه ويمضغون القات "التخزين" بداخله. 

وباشرت عناصر الميليشيا بفتح برنامج تعبوي تذيعه الميليشيا يوميا عبر مكبرات الصوت في المساجد، 

وعبر المصادر عن استياء المواطنين من الاعتداءات التي تمارسها مليشيا الحوثي، بحق المساجد والمصلين دون مراعاة لحرمة بيوت الله والمصلين فيها. 



Create Account



Log In Your Account