في مدينة تعز أحد أكبر بؤر وباء كوفيد إقبال ضعيف على التحصين
الإثنين 03 مايو ,2021 الساعة: 03:19 مساءً
خاص

عند مستويات الحد الأدنى، ظل الإقبال على التحصين من كورونا بعد أكثر من 12 يوما على بدء توزيع اللقاحات.

قال مصدر طبي خاص للحرف28 إن فرق التلقيح مستعدة للنزول إلى أي مكان من أجل التلقيح في داخل المدينة إن توفر 10 أشخاص على الأقل في أي حي أو شارع يريدون الحصول على التلقيح.


وفي غرفة مخصصة للتلقيح داخل مشفى الجمهوري بتعز، لم يكن هناك أحد يبحث عن التلقيح، وبدت الغرفة المخصصة لذلك فارغة إلا من طبيبين يعملان على التحصين.

رغم وفيات كورونا والتزام كثير من الناس في الشوارع بالكمامات، لم ينعكس الأمر على الحصول على جرعات التحصين.


شارك بعض الصحفيين أخبار تلقيهم جرعات التحصين، لكن ذلك لم يدفع الناس للحصول على الجرعات.


رفض (فواز38 سنة) أن يذهب للحصول على الجرعات وهو عامل بمحل تجاري صغير في تعز، وبدا ريبة الشارع في تعز تجاه اللقاح واضحة عليه.

سأل الحرف28 (وليد42) وهو يعمل في بيع الدراجات النارية إن كان سيتلقح إن حصل على فرصة منها، لكنه رفض ذلك.


كما رفض (هشام33) اللقاح، وقال إنه لن يتناوله إلا بشروط مشددة منها فحوصات مطولة.
وبعد 13 يوما من توزيع اللقاحات في ظل هذا الواقع الصحي الصعب في اليمن، لم يتحصن في اليمن من الوباء سوى 10 آلاف رغم توفر أكثر من 360 ألف جرعة. وتعمل الحكومة على توفير أكثر من 1 وستمائة ألف جرعة.


ورغم تحذير وزير الصحة قاسم بحيبح من أن دولتين صارتا تشترط التحصين قبل الحصول على تأشيرة السفر، لكن ذلك لم يدفع للحصول على الجرعات.


ولم تفرض السعودية هذا الشرط لاستقبال العمال اليمنيين، وهي الوجهة الأولى لليمنيين المهاجرين.


Create Account



Log In Your Account