خلال لقائه بالسفير الصيني.. "حجري" يناقش مظلومية القضية التهامية ويطالب بتمثيلها في أي مشاروات سياسية
الثلاثاء 04 مايو ,2021 الساعة: 12:48 صباحاً
متابعة خاصة

ناقش قائد الحراك والمقاومة التهامية عبدالرحمن حجري يوم الثلاثاء، مع السفير الصيني لدى اليمن كانغ يانغ، المستجدات على الساحة اليمنية وفي مقدمتها القضية التهامية والمظلومية التي يعيشها ابناء تهامة في ظل حالة الاقصاء والتهميش والحرمان. 

وشدد حجري خلال اللقاء على اهمية ان يتطلع ابناء تهامة بدورهم في اي تسوية سياسية قادمة وبما يضمن لهم نيل حقوقهم وممارسة الحكم الذاتي الذي يكفل لهم ادارة شؤون انفسهم بأنفسهم بعيداً عن التسلط والهيمنة والاستيلاء في ظل مواطنة متساوية وعدالة ومشاركة فعالة في السلطة والثروة 

وقال حجري إن الحراك التهامي هو الحامل السياسي للقضية التهامية العادلة وهو المعبر عن تطلعات التهاميين للخروج من حالة الاضطهاد والظلم التي يعانون منها 

وأكد أن القضية التهامية تحتل اهمية جيوسياسية من حيث الموقع الجغرافي بالاضافة الى الكثافة السكانية وموارد كبيرة ومتعددة، مشيرا إلى ان تهامة اليمن منطقة غنية ولكن يعاني شعبها من الفقر والمجاعة والحرمان وعدم تكافؤ الفرص 

واكد حجري على حق التهاميين في تمثيل انفسهم في اي ترتيبات او تسويات قادمة انطلاقا من مكانتهم ونضالهم وتضحياتهم ومعاناتهم. 

ويشكو أبناء تهامة وحراكها الشعبي والمقاومة، من استيلاء قوات طارق صالح المدعومة إماراتيا على مناطقهم، والتحكم بمؤسسات وموارد الدولة فيها. 

وسبق لقائد الحراك والمقاومة التهامية، أن طالب بإعطاء أبناء تهامة حقهم في قيادة المعركة في الحديدة لتحريرها من الحوثيين، مطالبا قيادة الشرعية بإنهاء الدور الإماراتي في الساحل الغربي ودعم قواته لطرد الحوثيين. 

وتدعم الامارات القوات المشتركة " ألوية العمالقة وقوات طارق صالح" في الساحل الغربي، وتحارب في الوقت نفسه المقاومة التهامية. 



Create Account



Log In Your Account