منظمة دولية : الحوثي والتحالف حرما 30 ألف طفل يمني من التعليم خلال شهر واحد
الثلاثاء 18 مايو ,2021 الساعة: 05:32 مساءً
متابعة خاصة

قالت منظمة دولية، إن المليشيا الحوثية الإنقلابية المدعومة من إيران، والتحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية - حد زعمه - اشتركا في جريمة حرمان أكثر من 30 ألف طفل من التعليم في مدارسهم خلال شهر واحد. 

وأكدت منظمة "أنقذوا الأطفال" الدولية أنها رصدت عدة هجمات شنتها مقاتلات التحالف ومليشيا الحوثي على خمس مدارس خلال شهر واحد، تسببت بحرمان أكثر من ثلاثين ألف طفل من التعليم. 

وأشارت المنظمة إلى أن هذه الهجمات أكثرُ من ضعف عدد الهجمات على المرافق التعليمية في الربع الأخير من العام الماضي، مشيرة إلى أن هناك أكثر من مليوني طفل يمني خارج التعليم، وفق موقع قناة بلقيس الفضائية. 

وبحسب المنظمة، فقد أدى تصاعد العنف، في مناطق مثل تعز، إلى وقوع العدد الأكثر دموية بين الأطفال منذ قرابة عامين. 

ووثقت المنظمة قتل وجرح خمسين طفلاً في تعز منذ شهر يناير/ كانون الثاني الماضي وحتى مارس/ أذار من هذا العام. 

وقالت المنظمة إن مثل هذه الهجمات يمكن أن تؤدي إلى انتكاسة تعليم الأطفال في المنطقة لسنوات، أو حتى بقية حياتهم. 

ودعت المنظمة جميع أطراف النزاع إلى وقف جميع الهجمات ضد المدارس، والتنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار في أقرب وقت. 

وتشير تقديرات منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" إلى أن تصاعد النزاع المسلح في اليمن منذ مارس 2015 أدى إلى تدهور منظومة التعليم، مؤكدة تسرب حوالي نصف مليون طفل من المدارس من جملة مليونين خارجها. 

وأضافت أن حوالي 2000 مدرسة، اصبحت خارج الخدمة إما بسبب الأضرار التي لحقت بها أو لتحولها إلى مأوى للنازحين. 

وأكدت في تقرير لها صدر، مؤخرا، أن قطاع التعليم في اليمن أصبح على حافة الهاوية



Create Account



Log In Your Account