اليونيسف تعلن عن مساع مشتركة مع الحكومة لدعم التعليم
الأحد 23 مايو ,2021 الساعة: 05:53 مساءً
متابعات خاصة

أكدت منظمة الامم المتحدة للطفولة "يونسيف" غن تطلعها لتعزيز التعاون مع الحكومة لدعم استقرار التعليم في اليمن الذي يشهد حربا مدمرة للعام السابع على التوالي. 

وأوضح المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسيف بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا تيد شيبان، خلال لقائه بوزير التربية والتعليم طارق سالم العكبري، عبر الاتصال المرئي، أن اليونيسف تطلع لخلق مزيد من التعاون وتعزيز الشراكة مع الحكومة اليمنية في المجال التعليمي، واستمرارها للعمل بصورة جماعية وبذل المزيد من الجهود في سبيل استقرار العملية التعليمية. 

وأشار الى ان المنظمة تقوم بتدخلات في قطاع التعليم باليمن، من أجل وصول الآلاف من الطلاب للتعليم. 

من جانبه، نوه وزير التربية بالدور المهم الذي تلعبه المنظمة في دعم القطاع التربوي والتعليمي في اليمن، وأهمية استمرار العمل بين الجانبين على أسس الشراكة والتعاون والشفافية بما يخدم العملية التعليمية. 

واكد على ضرورة الاستفادة الممكنة من المنح التعليمية، وتنفيذها وفق الخطة والاحتياج التي تقدمها الوزارة، بما يسهم في تصحيح أي اختلال ومعالجتها بصورة سليمة وواضحة. 

وتعرض قطاع التعليم في اليمن لدمار كبير حيث خرجت اكثر من 2500 مدرسة عن الخدمة نتيجة تعرض معظمها للتدمير من قبل الحوثيين او طائرات التحالف، فيما تحولت البقية إلى ثكنات عسكرية ومعسكرات للنازحين. 

وكانت منظمة اليونسيف قد ذكرت ان أكثر من مليوني طفل يمني خارج التعليم، بسبب الحرب الدائرة في البلاد للعام السابع على التوالي. 



Create Account



Log In Your Account