مسؤول حكومي يقلل من جدوى "العقوبات الفردية" لواشنطن ضد الحوثيين
الإثنين 24 مايو ,2021 الساعة: 06:32 مساءً
الحرف28- متابعات

قلل مسؤول في الحكومة اليمنية من جدوى العقوبات الفردية الأميركية بحق قيادات في جماعة الحوثي، معتبرًا في الوقت ذاته أن تلك العقوبات تؤكد نية الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تصنيف الجماعة منظمة إرهابية.

وقال وزير الإعلام والثقافة اليمني، معمر الإرياني، في سلسلة تغريدات على تويتر إن: "العقوبات الفردية التي تطاول قيادات الصف الأول في مليشيا الحوثي في إطار الضغوط عليها للامتثال لجهود التهدئة وإحلال السلام لم تؤثر على وتيرة عملياتها العسكرية في مأرب وأنشطتها الإرهابية التي تستهدف الأحياء السكنية ومخيمات النزوح في المناطق المحررة، ودول الجوار وخطوط الملاحة الدولية".

واعتبر أن العقوبات المفروضة "تؤكد مضي الإدارة الأمريكية في مراجعة قرارها برفع تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، كخطوة لتشجيعها للانخراط في جهود التهدئة وإحلال السلام".

وأشار الإرياني إلى أن جماعة الحوثيين اعتبرت قرار الإدارة الأميركية، منتصف فبراير/ شباط الماضي، بشطبها من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية "ضوءاً أخضر لمزيد من التصعيد السياسي والعسكري".

ودعا المسؤول الحكومي المجتمع الدولي و الإدارة الأمريكية إلى "إعادة النظر في أسلوب التعاطي مع مليشيا الحوثي، وإعادة تصنيفها منظمة إرهابية كخطوة محورية لتجفيف منابعها المالية والحد من أنشطتها الإرهابية، ودفعها نحو الانخراط في جهود التهدئة وإحلال السلام، وإنهاء المعاناة الإنسانية المتفاقمة لليمنيين".

وفرضت الولايات المتحدة يوم الخميس عقوبات على اثنين من كبار قادة الحوثيين؛ وهما "محمد عبد الكريم الغماري" و" يوسف المداني"، لمسؤوليتهما عن تنظيم هجمات على المدنيين اليمنيين، بالإضافة إلى قيادتهم للهجوم الواسع النطاق على الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية في محافظة مأرب.

 


Create Account



Log In Your Account