الانتقالي يتهم الحكومة بـ"التحايل" ويحذرها: كل الخيارات مفتوحة أمامنا
الثلاثاء 25 مايو ,2021 الساعة: 08:52 صباحاً
الحرف28- متابعة خاصة

اتهم المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، الحكومة الشرعية بـ"التحايل" في تنفيذ التزاماتها، مطالبًا إياها بالعودة إلى العاصمة المؤقتة عدن.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده المجلس الانتقالي برئاسة عيدروس الزبيدي، في عدن أمس الاثنين، "لمناقشة القضايا المتصلة بالوضع الخدماتي المتردي في العاصمة عدن ومحافظات الجنوب" وفق ما أورده الموقع الرسمي للمجلس.

وقال المجلس إن "أي تباطؤ في عودة حكومة المناصفة المنبثقة عن اتفاق الرياض إلى العاصمة عدن، وعدم التزامها وإيفائها بوعودها كما جاء في مضامين الاتفاق، يعد خرقًا وتجاوزًا صارخًا للاتفاق".

وحذّر من أن أي تحايل من قبل الحكومة في تنفيذ التزاماتها، مؤكد أن كل "الخيارات مفتوحة أمام المجلس وشعب الجنوب".

والسبت الماضي، وجّه عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي قواته برفع جاهزيتها القتالية بالتزامن مع الذكرى الحادية والثلاثين لإعلان الوحدة اليمنية.

وشدد الزبيدي الذي عاد إلى عدن مطلع الشهر الجاري على  ضرورة رفع درجة الاستعداد القتالي، مشيرًا إلى أن المجلس لن يتراجع أبدا عن الانفصال جنوبا وفق الحدود الشطرية التي كانت قائمة قبل ثلاثة عقود، وفق ما أورده الموقع الرسمي للمجلس.

وتشهد العلاقة بين شركاء حكومة "المناصفة" أزمة سياسية عميقة، حيث أعلن المجلس الانتقالي رفضه عدداً من القرارات الرئاسية في مجلس الشورى والقضاء.

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، تم توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الطرفين.

ومن أبرز بنود الاتفاق تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب يشارك فيها المجلس الانتقالي، إضافة إلى حل الوضع العسكري في عدن والمناطق الأخرى التي شهدت مواجهات بين الطرفين، مثل محافظة أبين (جنوب).

ورغم تشكل حكومة مناصفة في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلا أنه لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، خصوصا دمج قوات الجيش والأمن التابعة للحكومة والمجلس الانتقالي، تحت قيادة وزارتي الداخلية والدفاع.

وما يزال المجلس الانتقالي مسيطرا أمنيا وعسكريا على العاصمة المؤقتة عدن منذ أغسطس/آب 2019، إضافة إلى سيطرته على مناطق جنوبية أخرى.


Create Account



Log In Your Account