مصادر  : إصابة 4 أطفال من أسرة واحدة بطائرة مسيرة حوثية في الحديدة
الخميس 27 مايو ,2021 الساعة: 03:29 مساءً
متابعات خاصة

أفادت مصادر طبية وأخرى محلية، بأن أربعة أطفال اصيبوا اليوم الخميس بطائرة مسيرة اطلقتها المليشيا الحوثية على مناطق سكنية بمديرية التحتيا جنوبي محافظة الحديدة، غربي البلاد. 

وأوضحت المصادر أن 4 أطفال من أسرة واحدة، اصيبوا، اليوم الخميس، بهجوم نفذته مليشيات الحوثي المدعومة من إيران بطائرة مسيرة استهدفت مدرسة في مديرية التحيتا جنوبي الحديدة، وفق اعلام العمالقة. 

وأضافت المصادر ان المليشيا الحوثي قصفت تجمعات للأطفال بالقرب من إحدى المدارس في التحتيا بقذائف متفجرة أطلقتها من طائرة مسيرة، ما أسفر عن إصابة 4 أطفال بجروح متفرقة من أجسادهم، تم نقلهم إلى مستشفى الخوخة لتلقي الإسعافات الأولية قبل ان يتم تحويلهم إلى مستشفى أطباء بلا حدود بالمخا. 

وأوضحت المصادر أن الأطفال من أسرة واحدة كانوا يلعبون بالقرب من المدرسة وهم: أنس فضل محمد 11 عام و صلاح الدين فرج 8 أعوام ورمزي فرج منصور 13 عام وإبراهيم فرج منصور 12 عام. 

وتزايدت هجمات الحوثيين على المدنيين خلال العشرة الأيام الماضية في الحديدة، حيث قتل وأصيب ما لا يقل عن 11 مدني منهم 6 مدنيين قتلوا وأصيبوا بقصف طائرة مسيرة حوثية في الدريهمي. 

ومند بداية الحرب قتل اكثر من 2800 مدني بالحديدة بنيران الحوثيين بحسب تقرير حديث لمنظمة الهجرة الدولية. 

ويأتي استمرار استهداف الحوثي للمدنيين بالحديدة الى جانب تصعيده العسكري هناك، رغم الهدنة الموقعة بين الشرعية والحوثيين منذ أواخر 2018. 

والهدنة، هي أحد بنود اتفاق استوكهولم الذي وقع برعاية الامم المتحدة وكان يهدف إلى إنهاء الحرب في اليمن. 

وينص الاتفاق على هدنة في الحديدة تمهد لانسحاب الطرفين من المدينة عاصمة المحافظة، وتسليم ميناء الذي يعد الاكبر والاهم في البلاد، لادارة مستقلة تشرف عليها الامم المتحدة، وتذهب ايراداته لصالح مرتبات الموظفين، إلى جانب بنود أخرى كانت تهدف لانهاء الحرب في اليمن. 

لكن، الاتفاق لم يجد طريقه للتنفيذ، وسط اتهامات حكومية للمليشيا برفض تطبيق الاتفاق على الواقع، كما وجهت الحكومة اتهامها للبعثة الاممية المكلفة بالإشراف على تنفيذ ما يخص الحديدة من الاتفاق، بالعمل لصالح الحوثيين، معتبرة على لسان رئيس الفريق الحكومي أن البعثة لم تعد وسيطا محايدا وأنها قطعت تواصلها بها. 

ويسيطر الحوثيون على أجزاء بسيطة من مدينة الحديدة عاصمة المحافظة بما فيها الميناء، القريب من خطوط المواجهة الامامية، وأجزاء ليست بالقليلة من مديريات الريف، فيما تخضع باقي المناطق لسيطرة القوات المشتركة (ألوية العمالقة، قوات طارق صالح) المدعومة إماراتيا، وغير المعترفة بالشرعية، الى جانب المقامة التهامية التي توالي الحكومة الشرعية وترفض الدعم والتواجد الإماراتي في المحافظة. 



Create Account



Log In Your Account