بالتزامن مع تحركات دولية جديدة لإنهاء الحرب... الإتحاد الاوروبي يدعو الحوثي إلى التجاوب مع المبادرة السعودية
الخميس 27 مايو ,2021 الساعة: 03:49 مساءً
متابعة خاصة

دعا الاتحاد الأوروبي الحوثيين إلى التجاوب مع المبادرة السعودية لوقف إطلاق النار، في حين تكثفت المساعي الدولية لحل الأزمة السياسية في اليمن. 

وقالت رئيسة لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الأوروبي ناتالي لوازو إن الأزمة في اليمن تظهر الحاجة لوضع آلية أمن إقليمي بالمنطقة، وفق موقع الجزيرة نت.

من جهتها، قالت الخارجية الأميركية إن المبعوث الخاص لليمن تيموثي ليندركينغ أكد أهمية استمرار الجهود لمعالجة الأزمة الإنسانية، بما في ذلك ضمان تدفق الوقود بشكل منتظم ومن دون تأخير عبر الموانئ اليمنية. 

وأضافت الخارجية الأميركية أن نائب وزير الدفاع السعودي أكد لليندركينغ أن بلاده لا تزال ملتزمة بإنهاء الصراع بشكل مسؤول لضمان وصول الإغاثة إلى اليمنيين. 

بدوره، قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث إن المسؤولية تقع على جميع الأطراف تجاه الشعب اليمني لحل خلافاتهم بشكل سلمي. 

وأضاف أن تغيير المسار لا يزال ممكنا، وأن اليمنيين يستحقون ما هو أفضل من حياة تسودها حرب لا تنتهي، حسب تعبيره.

واختتم غريفيث زيارة إلى السعودية، ناقش خلالها مع مسؤولين سعوديين ويمنيين الخطةَ الأممية لوقف إطلاق النار في اليمن، وإلزام الأطراف باستئناف العملية السياسية. 

كما ناقش غريفيث في اجتماعاته الوضع في مأرب، وضرورة وقف الحرب فيها لإتاحة الفرصة أمام جهود الدبلوماسية. 

وكانت السعودية قد قدمت في 22 مارس الماضي، مبادرة لانهاء الحرب في اليمن تضمنت "تخفيف القيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الحوثيين، ووقف شامل لاطلاق النار والدخول في مفاوضات سياسية". 

المبادرة رحب بها المجتمع الدولي والحكومة الشرعية، اما الحوثيون فقد قبلوها مبدئيا وطلبوا تعديلات شملت فصل الملف الانساني عن بقية الملفات ورفع غير مشروط للقيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة، وإحلال هدنة على مراحل لا تشمل مارب المرحلة الاولى، وهو الامر الذي ترفضه السعودية والحكومة الشرعية، معتبرة ان التعديلات الحوثية تهدف الى كسب الوقت والحصول على مزيد من الدعم عبر المطار والميناء لسيطرتها على مارب. 



Create Account



Log In Your Account