مرصد دولي يدعو إلى وقف التصعيد العسكري في اليمن والتركيز على جهود السلام
الأحد 30 مايو ,2021 الساعة: 05:53 مساءً
متابعة خاصة

دعا مرصد حقوقي دولي، جميع الأطراف في اليمن الى وقف التصعيد العسكري والتوجه إلى مباحثات السلام. 

وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، إنه في الوقت الذي تشهد فيه ‎العاصمة العمانية مسقط  تحركًا دبلوماسيًا لإنهاء الحرب في ‎اليمن، أعادت أطراف النزاع تصعيد العمليات العسكرية في ‎مأرب ومناطق أخرى بعد أسابيع من الهدوء. 

وطالب المرصد, في تغريدة له على تويتر، أطراف النزاع إلى وقف العمليات العسكرية في مناطق اليمن كافة، والتركيز على جهود وقف العنف وإحلال السلام. 

وخلال الايام الماضية، أجرى المبعوثين الاممي والامريكي إلى اليمن لقاءات في سلطنة عمان شملت الحكومة العمانية والوفد المفاوض الحوثي الذي يقيم في عاصمتها مسقط ولقاءات أخرى في السعودية شملت قيادة الشرعية التي تقيم في عاصمتها الرياض والحكومة السعودية، الى جانب لقاءات عقدتها السعودية وعمان مع ممثلين لدول بالاتحاد الاوروبي ومسئولين امريكيين. 

وفي اطار ذلك، قال المبعوثان الأمريكي والاممي، في بيانات منفصلة مؤخرا، أنهما قدما خطة عادلة لانهاء الحرب في اليمن، وذلك بعد فشلهما في إقناع الحوثيين بالموافقة على المبادرة السعودية. 

وكانت السعودية قد قدمت في 22 مارس الماضي، مبادرة لانهاء الحرب في اليمن تضمنت "تخفيف القيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الحوثيين، ووقف شامل لاطلاق النار والدخول في مفاوضات سياسية". 

المبادرة رحب بها المجتمع الدولي والحكومة الشرعية، اما الحوثيون فقد قبلوها مبدئيا وطلبوا تعديلات شملت فصل الملف الانساني عن بقية الملفات ورفع غير مشروط للقيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة، واحلال هدنة على مراحل لا تشمل مارب المرحلة الاولى، الامر الذي ترفضه السعودية والحكومة الشرعية، كون هذه الهدنة ستمنح الحوثي الوقت الكافي للسيطرة على مارب لتحسين شروطه التفاوضية. 

ومنذ 7 فبراير الماضي، تشن المليشيا الحوثية هجمات عنيفة على جبهات أطراف مأرب، تركزت مؤخرا على جبهتي المشجح والكسارة، في محاولة منها للسيطرة على المحافظة الغنية بالنفط ومعقل الجيش، لكن الاخير يعلن باستمرار التصدي للهجمات وشن هجمات مضادة بين حين وآخر. 



Create Account



Log In Your Account