مصدر أمني يكشف عن تصعيد جديد للانتقالي في سقطرى
الإثنين 31 مايو ,2021 الساعة: 07:39 مساءً
متابعة خاصة

كشف مصدر أمني، عن قيام قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، بتصعيد جديد ضد الحكومة الشرعية، في محافظة أرخبيل سقطرى التي تسيطر عليها منذ يونيو 2020. 

وأوضح المصدر الذي فضل عدم دكر اسمه لدواعٍ امنية، وفق "الخبر بوست" أن قوات المجلس الانتقالي قامت بمنح رتب عسكرية مختلفة لضباط في شرطة ارخبيل سقطرى. 

واضاف المصدر أن الضباط الذين تم منحهم الرتب تخلوا عن رتبهم الشرعية التي منحت لهم من وزارة الداخلية في الحكومة  الشرعية. 

وتهدف مثل هذه الممارسات التي تعد خرقا لإتفاق الرياض إلى تعزيز الانقسام في وحدات الأمن في أرخبيل سقطرى. 

ومؤخرا،كشف تقرير نشره موقع إمارات ليكس، عن تحركات اماراتية جديدة في سقطرى. 

وأوضح التقرير أن الامارات تقوم بتدريب قوات جديدة للانتقالي بالتزامن مع استقدام خبراء من عدة دول لنهب ثروات الارخبيل وفي مقدمتها الثروة السمكية. 

وكانت تقارير وتحقيقات غربية، قد اكدت ان الإمارات تعمل منذ 2016 بالتعاون مع إسرائيل، على انشاء قواعد عسكرية في الجزيرة. 

وكان محافظ سقطرى رمزي محروس قد اكد ان الإمارات كثفت إرسال شحنات السلاح الإماراتية التي تغرق الجزيرة وأن أبوظبي من خلال إدخال الأسلحة، تتجاوز سيادة الدولة اليمنية. 

وحذر محروس من تصعيد الإمارات للأوضاع في سقطري سعيا لتقويض اتفاق الرياض للسلام في اليمن وعرقلة تنفيذ تفاهمات سحب جميع القوات من المحافظات اليمنية في المناطق الجنوبية. 

وسيطرت الإمارات على جزيرة سقطرى عبر أدواتها  المجلس الانتقالي الجنوبي، في يونيو/ حزيران من العام الماضي، بعد مواجهات مع القوات الحكومية التي شكت حينها من إهمال متعمد لها من قبل التحالف ما جعل المجلس الانفصالي يبسط نفوذه على هذه الجزيرة الحيوية.



Create Account



Log In Your Account