تصريح جديد لوفد الحوثيين في "مسقط" بعد لقائه بوزيرة الخارجية السويدية
الأربعاء 02 يونيو ,2021 الساعة: 07:28 مساءً
متابعة خاصة

خرج رئيس الوفد المفاوض التابع للمليشيا الحوثية والناطق الرسمي باسمها، محمد عبدالسلام، بتصريح جديد حول ما دار في اللقاء الذي جمعه اليوم، بوزيرة الخارجية السويدية. 

وقال عبدالسلام، في تويتر، إن جماعته ترحب بأي جهود لكن ليس لوقف الحرب مباشرة بل لرفع ما أسماه الحصار والتمهيد للدخول في مفاوضات، لانهاء الحرب في البلاد. 

والحصار الذي يقصده ناطق الحوثيين هو القيود التي يفرضها التحالف العربي بقيادة السعودية على ميناء الحديدة ومطار صنعاء الخاضعين لسيطرتها، والتي يقول التحالف إنها بهدف منع وصول السلاح إلى المليشيا. 

وجدد ناطق الحوثيين، تمسك جماعته بفصل الملف الانساني عن بقية الملفات، معتبرا أن عدم تلبية هذا المطلب يعني عدم جدية التحالف والشرعية في انهاء الحرب. 

ويأتي تمسك الحوثي بفصل الملف الانساني عن بقية الملفات، بعد المبادرة الاممية التي اقترحتها السعودية وأعلن عنها في 22 مارس الماضي. 

المبادرة تضمنت "تخفيف القيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الحوثيين، ووقف شامل لاطلاق النار والدخول في مفاوضات سياسية" وقوبل ذلك برتحاب المجتمع الدولي والحكومة الشرعية. 

لكن الحوثيون قالوا إنهم يريدون رفع كامل القيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة، وإحلال هدنة على مراحل بدلا من الوقف الشامل لاطلاق النار، على أن لا تدخل جبهة مارب في المرحلة الاولى، الامر الذي ترفضه السعودية والحكومة الشرعية، واعتبرتا هذه الهدنة ستمنح الحوثي الوقت الكافي للسيطرة على مارب لتحسين وضعه التفاوضي. 




Create Account



Log In Your Account