إيران تؤكد استمرارها في دعم الحوثيين
الخميس 03 يونيو ,2021 الساعة: 06:33 مساءً
الحرف28- متابعات

تعهد، علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون الدولية، بمواصلة دعم بلاده لجماعة الحوثيين الذين سماهم بـ "الأبناء البواسل لمدرسة عاشوراء الحمراء".

وقال ولايتي خلال ملتقى افتراضي بعنوان "اليمن المنتصر، تحقق الوعد الالهي"، الذي نظمه  "المجمع العالمي للصحوة الاسلامية إن "الأبناء البواسل لمدرسة عاشوراء الحمراء" في اليمن فرضوا الاستسلام على العدو، وفق موقع قناة العالم الإيرانية.

وأضاف أن  إيران "واتباعاً لأوامر سماحة قائد الثورة الاسلامية ستواصل كما كان دعمه لجهاد أتباع شريعة الاسلام والسائرين على نهج أهل البيت" حد تعبيره.

وتابع ولايتي قائلا: "إن جبهة المقاومة في اليمن هي ساحة واحدة من أكثر رموز المقاومة ألقاً وبروزاً".

ومنتصف أبريل الفائت، اعترف الجنرال رستم قاسمي، مساعد قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، بتقديم طهران الدعم العسكري للحوثيين، متفاخراً بتزويدهم بالأسلحة ومساعدتهم في تطويرها، وكشف عن وجود مستشارين عسكريين في اليمن لمساعدة الحوثيين.

وقال في حوار مع قناة روسيا اليوم، "نحن نقدم مساعدات استشارية عسكرية للحوثيين وكل ما يمتلكه الحوثيون من أسلحة ناتج عن مساعداتنا، نحن ساعدناهم في تكنولوجيا صناعة السلاح، لكن صناعة السلاح تتم في اليمن، هم يصنعونها بأنفسهم، هذه الطائرات المسيرة والصواريخ صناعة يمنية".

لكن الخارجية الإيرانية، سارعت، إلى نفي ما ورد في تصريحات المسؤول بفيلق القدس "رستم قاسمي" بشأن اليمن، وقالت في بيان صحفي إن " تصريحات رستم قاسمي التي قال فيها إن إيران تقدم مساعدات عسكرية إلى اليمن ولديها مستشارون عسكريون هناك، تتنافى مع الواقع ومع سياسة الجمهورية الإسلامية تجاه الأزمة اليمنية".

وأشارت في بيان لها نشرته وكالة "ارنا" الرسمية إلى أن "المراجع الرسمية هي التي تعبر عن مواقف وسياسات البلاد تجاه القضايا المهمة"، مضيفة أن "الدعم الايراني لليمن هو دعم سياسي".

وتشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

 


Create Account



Log In Your Account