الحكومة تعتبر اقتحام "الانتقالي" للمؤسسات الإعلامية في عدن "تعمدا لإفشال اتفاق الرياض"
الأحد 06 يونيو ,2021 الساعة: 02:43 مساءً
الحرف28- متابعات

أدانت الحكومة اليمنية، اقتحام عناصر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا مقرات مؤسسات إعلامية في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.

واستهجن مصدر مسؤول في وزارة الإعلام والثقافة والسياحة، في بيان نشرته الوكالة الرسمية، اقتحام عناصر تتبع المجلس الانتقالي مبنى وكالة الانباء اليمنية (سبأ) وصحيفة الثورة، ومحاولة السطو عليها.

واعتبر ذلك "تعمدا لإفشال اتفاق الرياض والجهود الصادقة للسعودية الرامية إلى تفعيل مؤسسات الدولة وتوحيد الصفوف ولملمة الجهود نحو استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة".

ودعا إلى "الاحتكام للعقل والمنطق وتفويت الفرصة على المتربصين الساعيين إلى إفشال اتفاق الرياض وهو ما يخدم المليشيا الحوثية المدعومة من إيران".

والأربعاء، أعلنت إدارة وكالة "سبأ" أن مجموعة مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي اقتحمت مقرها في عدن واستولت عليه.

ولم يصدر تعليق رسمي من قبل المجلس الانتقالي، لكن مديرة مكتب الإعلام في عدن الموالية للمجلس هدى الكازمي قالت على "تويتر"، إن "ست سنوات شاهدة على حجم اللامبالاة والتقاعس والإهمال بحق مؤسساتنا الإعلامية التي جعلوها أطلالاً وغرفاً فارغة".

وأضافت "هدفنا واضح وهو أن تعمل هذه المؤسسات التي أغلقت، فكوادرها وموظفوها مقعدون في منازلهم".

وسبق لمسلحي المجلس الانتقالي اقتحام مبنى الوكالة في يوليو 2019، واعتدوا حينها على الصحفيين والعاملين ومنعوهم من مزاولة أعمالهم.

وتخضع عدن منذ أغسطس 2019، لسيطرة تشكيلات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا.

وتشهد المدينة انفلاتا أمنياً كبيراً زادت معه حدة الجرائم الجنائية والانتهاكات الأمنية بحق المواطنين.

ولم تفلح الحكومة التي عادت إلى عدن في 30 ديسمبر الماضي، في وضع حد للانفلات الامني الذي تشهده المدينة.


Create Account



Log In Your Account