تحالف الأحزاب : دعم الجيش لاستكمال التحرير هو السبيل الوحيد لوقف جرائم الحوثيين
الأحد 06 يونيو ,2021 الساعة: 07:07 مساءً
متابعة خاصة

أكد التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، ان دعم الجيش لاستكمال التحرير وانهاء الانقلاب، هو السبيل الوحيد لوقف جرائم المليشيا الحوثية بحق اليمنيين. 

وعبر التحالف في بيان له، وفق وكالة سبأ الرسمية، عن إدانته للجريمة "المروعة" التي ارتكبتها مليشيا الحوثي، أمس، بحق المدنيين في مدينة مأرب المكتظة بالسكان والنازحين. 

وأمس، قصفت المليشيا الحوثية بصاروخ باليستي، حي الروضة في مدينة مارب، وأسفر القصف عن مقتل 19 مدنياً بينهم أطفال وإصابة آخرين. 

‎وأعتبر التحالف، "هذه المجزرة والجريمة البشعة والإمعان في قتل المدنيين واستهداف المدن" بأنها "تأكيد على أن المليشيا الحوثية ماضية في نهجها الإرهابي ولا يمكن أن تجنح للسلام أو أن تستجيب للجهود، الإقليمية والدولية الرامية لإيقاف الحرب". 

وأضاف أن الجرائم الحوثية ورفضها لجهود السلام،" هو النهج الذي سارت عليه منذ نشوئها وتمردها وانقلابها على الدولة اليمنية وقرارات الشرعية الدولية". 

‎وأكد بيان التحالف أن الميليشيا أثبتت كأداة للمشروع الإيراني في المنطقة أنها لا تكترث لدماء وحياة المدنيين ولا لحقوق الإنسان في سبيل تنفيذ مشروعها الدموي الذي يرى في الشعب اليمني أعداء أو وقود حرب 

بيان التحالف أكد على أن الجيش الوطني والمقاومة الوطنية هو "وحده القادر على دحر هذه المليشيا وانهاء الانقلاب ووقف مجازره الإرهابية بحق أبناء شعبنا اليمني في مأرب وغيرها من المحافظات، وأن الطريق إلى ذلك هو استكمال التحرير واستعادة الوطن من أيدي هذه المليشيات الإرهابية". 

‎وقال إن التساهل والتغاضي الذي أبداه المجتمع الدولي تجاه الجرائم الإرهابية لمليشيا الحوثي قد شجعها على الاستمرار في مجازرها المروعة بحق المدنيين، واستمرار حربها والتصعيد، وإستهداف المدنيين والأعيان المدنية سواء في اليمن أو في المملكة العربية السعودية. 

وأكد أنه إزاء هذه الجريمة البشعة وما سبقها من جرائم ارتكبتها مليشيا الحوثي، بات لزاماً على المجتمع الدولي تصنيف هذه الجماعة كمنظمة إرهابية وملاحقة قادتها، ودعم الحكومة الشرعية لاستعادة الدولة في بلادنا وتحقيق الأمن والاستقرار ورفع المعاناة الناتجة عن الانقلاب والحرب الحوثية عن كاهل الشعب اليمني، وكذا إدانة النظام الإيراني الذي يمول المليشيا ويدير حربها الهمجية على اليمنيين. 

‎ودعا التحالف في بيانه الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، مارتن غريفيث إلى القيام بمسئولياتهم إزاء هذا الإرهاب المليشياوي الذي يقتات من دماء المدنيين، كما دعا دول العالم أجمع وفي مقدمتها الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن إلى تصنيف المليشيا الحوثية كمنظمة إرهابية، واتخاذ كل الإجراءات التي توقف دمويتها تجاه شعبنا وجوارنا وتهديدها للأمن والسلم الدوليين. 

ومنذ انقلابها على الشرعية في سبتمبر 2014، تسببت المليشيا الحوثية بمقتل اكثر من 233 الف شخص، بحسب احدث تقديرات الامم المتحدة.



Create Account



Log In Your Account