"العرادة" يسخر من تعليق "الحوثي" على قصف جماعته للمدنيين بمارب ويطالب بتحقيق دولي
الإثنين 07 يونيو ,2021 الساعة: 10:16 مساءً
متابعة خاصة

سخر محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة من المزاعم والأكاذيب التي بررت مليشيا الحوثي الإرهابية مجزرتها المروعة في مدينة مأرب التي راح ضحيتها 21 مدنيا بينهم طفلان ، السبت الماضي. 

وكان القيادي في المليشيا الحوثية محمد علي الحوثي قد علق على قصف جماعته، السبت، للمدنيين بمارب بقوله إن جماعته قصفت معسكرا للجيش، مضيفا انهم يرحبون باجراء تحقيق مستقل واذا ثبت سقوط ضحايا مدنيين فإنهم ملتزمون بدفع التعويضات. 

وقال محافظ العرادة في مداخلة تلفزيونية اليوم مع قناة الحدث: لا نتوقع من مليشيات الحوثي الإرهابية إلا أكاذيب وادعاءات كاذبة اعتاد العالم على سماعها من المليشيات بعد كل جريمة يرتكبونها بحق المدنيين، وفق اوام اونلاين. 

وأضاف "نربأ بالعالم أن يستمع لميليشيا الحوثي الإرهابية التي دأبت على الكذب والخداع". 

وتسائل العرادة في تعليقه على رد المليشيا الحوثية بشأن مجزرة قصف محطة الوقود في حي الروضة بزعمها انها استهدفت معسكرا للجيش بالقول: أي معسكر هذا الذي يقتل فيه الأطفال وماهي المعارك التي يتواجد فيها المدنيين ويمارسون فيها انشطتهم اليومية المعتادة. 

وأوضح المحافظ العرادة أن المليشيا الحوثية تسعى منذ أكثر من ستة اعوام للسيطرة على محافظة مأرب وعندما تفشل عن تحقيق أي تقدم عسكري تلجأ لقصف الاحياء والتجمعات السكنية وتستهدف المدنيين بالصواريخ البالستية والطائرات المفخخة وتدفع بالخلايا النائمة لزرع العبوات الناسفة في الأسواق والأماكن العامة. 

وطالب العرادة بفتح تحقيق دولي شامل في كافة الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها المليشيات الحوثية التابعة لايران بحق ابناء الشعب اليمني منذ بداية انقلابها على الحكومة الشرعية 

والسبت الماضي، قصفت المليشيا الحوثية بصاروخ باليستي محطة وقود في حي الروضة بمدينة مارب، قبل أن تتبعه بطائرة مسيرة مفخخة نفذت هجوما ثانيا في ذات المكان، واسفر الهجومين عن مقتل 21 مدنيا بينهم طفلين وجرح آخرين. 

وبشكل مستمر، تستهدف المليشيا محافظة مارب، بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المخخة والقذائف المدفعية، واسلحتها الاخرى، وادى الاستهداف الحوثي للمحافظة الى مقتل واصابة 700 مدني، خلال السنوات الماضية، وفق احصائية رسمية.



Create Account



Log In Your Account