تركيا تضع 5 شروط أمام إسرائيل لتحسين العلاقة بينهما
الإثنين 07 يونيو ,2021 الساعة: 11:17 مساءً
متابعات

ينتظر مراقبون تحسنا محتملا كبيرا في العلاقات بين تركيا وإسرائيل، في حال تمت الإطاحة بحكومة "بنيامين نتنياهو"، حيث خلصوا إلى تلك النتيجة بعد ربط عدة تصريحات وخيوط. 

وأكد مراقبون أن تصريحات وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، قبل أيام، كانت تشير إلى أن تركيا ليست لديها مشكلة مع إسرائيل كدولة، ولكن مشكلتها مع ممارسات تل أبيب بحق الفلسطينيين. 

وكان "جاويش أوغلو" قد علق على العاصفة السياسية التي تشهدها إسرائيل حاليا، قائلا إنه أيا كانت الحكومة التي ستتشكل في إسرائيل، عليها التخلي عن السياسات الخاطئة إن كانت ترغب في علاقات جيدة مع تركيا، موضحاً: "ليس المهم من سيشكل الحكومة في إسرائيل إنما المهم نوع السياسة التي ستتبعها، وأيا كان شكل الحكومة عليها التخلي عن السياسات الخاطئة في المقام الأول إن كانت ترغب في علاقات جيدة معنا". 

وقدم الوزير التركي خمسة شروط لتحسين العلاقات بين البلدين، ومنها: "وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين، والتراجع عن الخطوات التي تستنزف حل الدولتين، والعودة إلى مباحثات السلام مجددا ووقف بناء المستوطنات غير الشرعية وسلب الأراضي الفلسطينية والكف عن الإجراءات التي تهدف إلى تغيير الوضع القائم في القدس"، معتبراً أن "تراجع إسرائيل عن سياساتها الخاطئة سيساهم في تحسين علاقاتها مع دول كثيرة، وليس تركيا فحسب". 

وبالتزامن مع ذلك، نقلت صحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية عما قالت إنه مسؤول تركي رفض الكشف عن اسمه، قوله إن رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته "نتنياهو" كان عقبة أمام تطبيع العلاقات الإسرائيلية التركية. 

وقال المسؤول إن بلاده ترغب في إقامة علاقات "جيدة ومستمرة" مع إسرائيل، وتعتزم البدء في تطبيع الحكومة الجديدة في تل أبيب بعد الإطاحة بـ"نتنياهو" رئيس حكومة تصريف الأعمال في البلاد. 

وحمّل المسؤول التركي السبب وراء الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة وتل أبيب إلى القيادة الإسرائيلية الحالية، برئاسة "نتنياهو". 

وفي 19 مايو/أيار الماضي، قال الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، إن "نتنياهو" لم يكن صديقا لبلاده أبدا ولن يكون، متعهدا "بمواصلة النضال ضده". 

المصدر : الخليج الجديد 



Create Account



Log In Your Account