مركز CTPJF يدين مصادرة الانتقالي لمقرات الاعلام الرسمي بعدن ويطالب الشرعية بحمايتها
الثلاثاء 08 يونيو ,2021 الساعة: 10:11 مساءً
متابعة خاصة

أعرب مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF عن إدانته ورفضه لجرائم الإستيلاء ومصادرة المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، لمقرات الصحافة والإعلام الحكومية في محافظة عدن. 

وأمس، استولت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، على مبنى لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد وذلك بعد أيام من اقتحامها للمبنى الاخر لها بذات المدينة وطرد مديره العام والموظفين والسيطرة عليه، وسبق ذلك السيطرة على مقر صحيفتي الثورة و14 أكتوبر بذات المدينة. 

وقال المركز، في بيان له، إن قيام مسلحين يتبعون المجلس الانتقالي الجنوبي - وبالتزامن مع ذكرى يوم الصحافة اليمنية  - بالاستيلاء على مقرات وكالة "سبأ" ، هي جرائم تتساوى مع جرائم وسلوكيات العصابات. 

وجدد المركز تأكيده على ضرورة قيام حكومة الشرعية بواجباتها ومسئولياتها تجاه هذه الجرائم الخطيرة، وضمان حماية مقرات ووسائل الإعلام الرسمية وسلامة الصحافيين العاملين فيها .. 

وحمل مركز الحريات الصحافية CTPJF قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية كامل المسئولية المترتبة عن هذه الجرائم المتواصلة والتي جعلت من الصحافيين و المشتغلين بمهنة الصحافة والإعلام ضحايا دائمة للصراعات السياسية التي ساهمت ولا تزال في تدمير اليمن الذي يخوض ملحمة باهظة الثمن لإستعادة الدولة .. 

وفي وقت سابق من اليوم، أدان الاتحاد الدولي للصحفيين، قيام قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، باقتحام ونهب المؤسسات الاعلامية الرسمية بالعاصمة المؤقتة عدن. 

ودعا الاتحاد في بيان له، الى احترام حرية المعلومات والنأي بالمؤسسات الإعلامية والصحفيين عن الصراعات السياسية والعسكرية. 

وطالب أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بيلانجي، المجلس الانتقالي بإنهاء سيطرته على المؤسسات الإعلامية والسماح للصحفيين بالعمل دون خوف وترهيب. 

وأمس، استولت قوات تابعة المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، على مبنى لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد وذلك بعد أيام من اقتحامها للمبنى الاخر لها بذات المدينة وطرد مديره العام والموظفين والسيطرة عليه. 

وقال مدير عام الوكالة بعدن، محمود ثابت، في بيان له يوم امس: "استولت عناصر رفيعة في المجلس الانتقالي الجنوبي ظهر الإثنين على المبنى الثاني لوكالة سبأ للأنباء في حي البنجسار بجانب بريد التواهي في عدن"، وفق وكالة الأناضول. 

واعتبر ثابت أن هذه الخطوة تأتي "في إطار تنفيذ خطته (المجلس) للسيطرة على مؤسسات الدولة الرسمية في تحد سافر لاتفاق الرياض". 

وأشار ثابت إلى أن "عناصر من الانتقالي، يقودها القيادي مختار اليافعي (رئيس دائرة الصحافة والإعلام بالمجلس)، استولت الثلاثاء الماضي على المبنى الأول للوكالة، بجانب رصيف السواح بالتواهي، وطردت مديره العام والحراسة المدنية والموظفين". 

والاسبوع الماضي، رفضت مديرة اعلام عدن الموالية للانتقالي اخلاء مبنى مؤسسة الثورة للصحافة والنشر الذي تسيطر عليه، بعد كانت قد وقعت عقدا مع المؤسسة لاستخدام مكاتبها مؤقتا، والى جانب ذلك يسيطر الانتقالي على مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة بذات المدينة. 

وتخضع مدينة عدن لسيطرة الانتقالي منذ انقلابه على الشرعية في اغسطس 2019، ولم يفلح اتفاق الرياض في انهاء سيطرة الانتقالي على المدينة كما كان مفترضا. 



Create Account



Log In Your Account