الجيش : خسائر بشرية ومادية في صفوف الحوثيين بمارب والجوف
الأربعاء 23 يونيو ,2021 الساعة: 09:43 مساءً
متابعة خاصة

أعلن الجيش الوطني، عن خسائر بشرية ومادية لحقت صفوف المليشيا الحوثية بنيران الجيش وغارات لطيران التحالف بمحافظتي مارب والجوف. 

وقال الموقع الرسمي للجيش "سبتمبرنت" إن المليشيا الحوثية تكبدت، اليوم، خسائر بشرية ومادية بنيران  الجيش، وغارات جوية، في محافظة الجوف وأطراف محافظة مأرب. 

وأوضح أن قوات الجيش، استهدفت تجمعات للمليشيا الحوثية، شرق مدينة الحزم، في محافظة الجوف، وقصفت تجمعات أخرى في مواقع متفرقة بجبهة صرواح، غربي مارب. 

واكد ان استهداف التجمعات الحوثية أسفر عن سقوط عديد من القتلى والجرحى الى جانب خسائر أخرى مادية. 

في السياق استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، تعزيزات للمليشيا الحوثية، كانت قادمة من محافظة صنعاء، إلى الجبهة ذاتها، ودمرتها، وفق المصدر ذاته. 

وفي وقت سابق من اليوم، تمكنت قوات الجيش من اسقاط طائرتين مسيرتين مفخختين اطلقتهما المليشيا الحوثية على المناطق الغربية لمحافظة مارب، بحسب مصدر عسكري ميداني.

وأضاف المصدر أن اسقاط الطائرتين تم أثناء تحليقهما في سماء مواقع الجيش في غرب مارب. 

وأكد أن الطائرتين كانتا تحملان قنابل متفجرة بهدف استهداف مواقع الجيش في جبهة الكسارة. 

وبشكل مستمر، تطلق المليشيا الحوثية طائراتها المفخخة المسيرة على مدينة مارب، معظمها تستهدف بها الاحياء السكنية، مخلفة الكثير من الضحايا المدنيين. 

ومنذ مطلع الاسبوع الجاري، تدور معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في الجبهات الغربية والشمالية لمحافظة مارب، بعد أسابيع من تراجع حدة المواجهات التي اندلعت مطلع فبراير الماضي. 

ومنذ 7 فبراير الماضي، تشن المليشيا الحوثية هجمات عنيفة على جبهات أطراف مأرب، تركزت خلال الاشهر الاخيرة في جبهتي المشجح والكسارة غربي المحافظة، في محاولة منها للسيطرة على عاصمة المحافظة الغنية بالنفط ومعقل الجيش، لكن الاخير يعلن باستمرار التصدي للهجمات وشن هجمات مضادة بين حين وآخر. 

ومند بدء هجومها في فبراير الماضي، تكبدت المليشيا الحوثية خسائر بشرية ومادية كبيرة، حيث تجاوز عدد القتلى فقط 20 الف عنصر، حسب ما اعلنه ناطق التحالف مؤخرا. 



Create Account



Log In Your Account