الحكومة تدين الهجوم الحوثي على مأرب وتندد بصمت المجتمع الدولي "المتخاذل"
الثلاثاء 29 يونيو ,2021 الساعة: 06:39 مساءً
خاص

عبرت الحكومة الشرعية، عن إدانتها واستنكارها "بأشد العبارات"، للهجوم الصاروخي الذي نفذته المليشيا الحوثية، اليوم، على مدينة مارب، واستهدف أحد الأحياء السكنية، ما أسفر عن مقتل وإصابة 13 مدنيا. 

وقالت وزارة الاعلام في بيان لها نشره الوزير معمر الارياني، في تويتر، إن الصواريخ التي تطلقها المليشيا الحوثية بشكل يومي وتطال الاحياء السكنية ومخيمات النزوح والمقار الحكومية هي عمليات قتل ممنهج ومتعمد للمدنيين. 

وأكد أن إستهداف المليشيا الحوثية المتواصل لمدينة مارب والسكان المدنيين هي اعمال انتقامية تعكس فشل الجماعة "الارهابية" في تحقيق اي تقدم عسكري، وارتفاع فاتورة خسائرها البشرية التي تتكبدها في مختلف جبهات محافظة مارب. 

وتهاجم المليشيا الحوثية أطراف مأرب، منذ 7 فبراير الماضي، بهدف السيطرة على المحافظة لكن محاولاتها باءت بالفشل، وسط خسائر غير مسبوقة في صفوفها، حيث تجاوز عدد قتلاها منذ بدء الهجوم 20 ألف قتيل، وفق ناطق التحالف الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية. 

وندد الوزير الارياني، باستمرار صمت المجتمع الدولي إزاء الجرائم والانتهاكات اليومية التي ترتكبها مليشيا الحوثي الارهابية ويذهب ضحيتها المدنيين، واصفا ذلك الصمت ب"المخزي". 

واتهم الارياني المجتمع الدولي بالتهاون والتخاذل عن القيام بمسئولياته القانونية والأخلاقية، مشيرا إلى أن صمته عن جرائم المليشيا هو دليل اضافي على تخاذله وأنه يعد بمثابة ضوء اخضر للمليشيا لارتكاب المزيد من القتل والتشريد لليمنيين خدمة للاجندة الايرانية. 

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة بتحمل مسئولياته القانونية والأخلاقية، والضغط لوقف جرائم مليشيا الحوثي، واعمال القتل اليومي للمدنيين والنازحين في محافظة مأرب. 

كما طالب بإعادة إدراج مليشيا الحوثي كجماعة ارهابية وتقديم قياداتها لمحكمة الجنايات الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب". 

وكانت الادارة الامريكية السابقة قد ادرجت المليشيا الحوثية في التاسع من فبراير الماضي، كجماعة إرهابية، قبل ان تلغي الادارة الجديدة القرار في الشهر ذاته. 

وحذر الوزير من المخاطر الكارثية التي تتهدد حياة (2،231،000) نازح في محافظة مأرب، يشكلون 60٪ من اجمالي النازحين في مختلف المحافظات و7.5٪ من إجمالي سكان اليمن، جراء استمرار قصف مليشيا الحوثي الارهابية للاحياء السكنية ومخيمات النزوح بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة. 

‏وفي وقت سابق من اليوم، قصفت المليشيا الحوثية، أحد الأحياء السكنية في مدينة مأرب بصاروخين باليستيين "ايراني الصنع"، بحسب بيان الوزارة، وأدى إلى مقتل ثلاثة من المدنيين بينهم الطفل غالب الصالحي (12) عام وإصابة عشرة آخرين بينهم طفلين بجروح خطيرة في حصيلة غير نهائية. 

وخلال الاشهر الماضية، كثفت المليشيا الحوثية من هجماتها بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة ونيران أسلحتها الأخرى، على المدنيين بما فيهم النازحين بمدينة مارب، ما اسفر عن مقتل العشرات منهم وإصابة آخرين بينهم نساء وأطفال. 

ومنذ بداية الحرب، قتل وأصيب اكثر من 700 مدني نيران المليشيا الحوثية في محافظة مارب، بحسب احصائية رسمية. 

وحسب تقديرات حديثة للأمم المتحدة، فقد ادت الحرب التي تسبب بها انقلاب المليشيا الحوثية على السلطة في 21 سبتمبر 2014، إلى مقتل أكثر من 233 ألف شخص. 




Create Account



Log In Your Account