ناطق إصلاح عدن يدعو لتعليق مشاركة الحزب بالحكومة
الأربعاء 30 يونيو ,2021 الساعة: 09:42 مساءً
الحرف28- متابعة خاصة

طالب ناطق حزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة عدن خالد حيدان، قيادات الحزب إلى تعليق مشاركته في حكومة المناصفة الجديدة، وذلك احتجاجاً على استمرار مسلسل الاغتيالات بحق قياداته ونشطائه.

وقال حيدان في تغريدة على حسابه بموقع تويتر "إزاء ما يتعرض له كوادر الاصلاح في عدن من إغتيال وإختطاف وإغلاق لمقراته ومصادرة لنشاطه ومحاولات لتهميشه وإقصائه أدعو قيادة الإصلاح لتعليق مشاركته في الحكومة".


وفي وقت سابق الأربعاء، اغتيل بلال منصور الميسري القيادي في إصلاح عدن من أمام منزله في مدينة المنصورة بينما كان متجهاً لمقر عمله.

كما طالب القيادي في الحزب، بلجنة تحقيق دولية للوقوف أمام ما يتعرض له الحزب "من إرهاب وبطش منظم في العاصمة المؤقتة عدن" حد تعبيره.

وفي وقت سابق دعا حزب التجمع اليمني للإصلاح  في عدن، إلى إنهاء مظاهر "الفوضى والاقتتال"، محملًا السلطة المحلية ورئيس الحكومة ووزارة الداخلية ووزارة حقوق الانسان، مسؤولية تعقب الجناة، في جريمة اغتيال أحد قياداته.

وطالب البيان بمحاسبة قتلة القيادي بلال منصور الميسري، والكشف عمن يقف خلف تلك الإغتيالات والإختطافات التي استهدفت كوادر الحزب والمئات من أبناء عدن وخيرة كوادرها ومصلحيها وعلمائها خلال السنوات الماضية.

ودعا قيادة الدولة وحكومة الكفاءات إلى "الكف عن الصمت تجاه الأعمال الإجرامية المنظمة ضد كوادر ونشطاء الإصلاح".

وتخضع عدن منذ أغسطس 2019، لسيطرة تشكيلات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا.

وتشهد المدينة انفلاتا أمنياً كبيراً زادت معه حدة الجرائم الجنائية والانتهاكات الأمنية بحق المواطنين.

ولم تفلح الحكومة التي عادت إلى عدن في 30 ديسمبر الماضي، في وضع حد للانفلات الامني الذي تشهده المدينة.


Create Account



Log In Your Account