تقرير : إحصائية جديدة لعدد المختطفين والمتوفين تحت التعذيب خلال 2020 في اليمن
السبت 03 يوليو ,2021 الساعة: 07:31 مساءً
متابعة خاصة

كشف تقرير حقوقي، نشر اليوم السبت، عن أكثر من 635 حالة اختطاف جديدة في اليمن، بينهم نساء وأطفال، ووفاة 17 مختطفا، وذلك خلال العام الماضي 2020. 

وأكد التقرير الصادر عن رابطة أمهات المختطفين، أن معظم حالات الاختطاف التي حدثت خلال العام الماضي، ارتكبتها المليشيا الحوثية فيما حل ثانيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا. 

وأوضح التقرير أنه رصد خلال العام الماضي، "638" حالة اختطاف واعتقال، منها "565" مختطفاً في سجون جماعة الحوثي منهم "3" نساء و"17" طفلاً. 

التقرير قال إنه رصد "32" معتقلاً لدى قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي، ورصد "36" معتقلاً في سجون الحكومة الشرعية بمدينتيَ مأرب وتعز، كما رصدت الرابطة احتجاز "5" مختطفين لدى قوات المقاومة الوطنية في الساحل الغربي. 

وأضاف أن 17 مختطفا توفوا نتيجة التعذيب والاهمال الطبي، موضحا أن "9" مختطفين توفوا نتيجة التعذيب داخل السجون وأماكن الاحتجاز، منهم "6" في سجون جماعة الحوثي، و"3" في سجون مدينة عدن التي تقع تحت سيطرة قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي، فيما توفي "3" مختطفين نتيجة الإهمال الطبي في أماكن الاحتجاز التابعة لجماعة الحوثي، وتوفي "5" مختطفين بعد الإفراج عنهم من سجون جماعة الحوثي متأثرين بما تعرضوا له من تعذيب 

اختطاف جماعي
وأضاف أنه رصد "8" حملات اختطاف جماعية قامت بها جماعة الحوثي في مناطق سيطرتها، "5" حملات منها كانت في محافظة ذمار، واثنتان في صنعاء، وحملة اختطاف تم رصدها في محافظة حجة. 

إخفاء قسري
كما رصدت رابطة أمهات المختطفين في تقريرها عدد "266" مختطفاً أخفوا قسراً خلال العام 2020 لدى جميع جهات الانتهاك في اليمن كان منها "208" لدى جماعة الحوثي وعدد "32" معتقلاً أخفوا قسراً من قبل قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي، و"21" لدى الحكومة الشرعية في مدينتيَ مأرب وتعز، و"5" لدى قوات المقاومة الوطنية في الساحل الغربي. 

تعذيب وسوء معاملة
وبحسب التقرير، رصدت الرابطة "117" حالة تعرضت للتعذيب الجسدي لدى جماعة الحوثي، و"18" حالة لدى الحكومة الشرعية تعرضت للتعذيب الجسدي و"14" حالة لدى قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي.

ورصدت رابطة أمهات المختطفين "604" حالة لدى جماعة الحوثي و "24" حالة لدى الحكومة الشرعية و"52" حالة في سجون قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي تعرضت للضرب وسوء المعاملة.

وقبل أيام، قال تقرير لمنظمة "سام" للحقوق والحريات، إنها رصدت أكثر من 3 الف حالة تعذيب بحق مختطفين معظمها ارتكبتها المليشيا الحوثية
حرمان من الرعاية الصحية
الرابطة قالت في تقريرها إنها تلقت "189" بلاغاً بخصوص الحرمان من الرعاية الطبية كان منها "168" حالة لدى جماعة الحوثي، و"10" حالات لدى الحكومة الشرعية و"11" حالة في السجون التي تشرف عليها قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي. 

غياب المحاكمة العادلة

وفي هذا السياق، قال تقرير رابطة امهات المختطفين إن عدد "57" مختطفاً أحيل للمحاكمة في المحكمة الجزائية بصنعاء كما أصدرت المحكمة نفسها حكماً بالإعدام على "4" صحفيين مختطفين منذ العام 2015 فيما تم تقديم "14" معتقلاً للمحاكمة بعدن. 

وأكد أن سير المحاكمات للمختطفين رافقتها الكثير من الانتهاكات بحقهم

وتذكر تقارير حقوقية واكدتها احصائية رسمية أن المليشيا الحوثية اختطفت أكثر من 3800 مدني منذ بداية الحرب وحتى العام الماضي، كما اختطفت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، مئات المدنيين والناشطين بمدينة عدن ومناطق أخرى واقعة تحت سيطرتها واخضعت المختطفين لجلسات تعذيب قاسية، توفي بعضهم بسببها وفق تقارير حقوقية بينها تقرير فريق الخبراء الدوليين. 

وتسيطر مليشيا الحوثي على عدة محافظات شمال اليمن بينها العاصمة صنعاء منذ انقلابها على الشرعية في سبتمبر 2014، فيما تسيطر قوات الانتقالي على محافظات جنوبية بينها العاصمة المؤقتة عدن منذ انقلابها هي الاخرى على الشرعية بدعم اماراتي سعودي في اغسطس 2019. 



Create Account



Log In Your Account