قرار حوثي ضد آلاف الموظفين يستبق موعد صرف "نصف راتب"
السبت 03 يوليو ,2021 الساعة: 08:18 مساءً
خاص


قالت مصادر مطلعة، إن وزارة الخدمة المدنية بصنعاء التابعة للمليشيا الحوثية، أصدرت قرارا ضد آلاف الموظفين. 

وجاء القرار، بعد موافقة ما يسمى بالمجلس السياسي الاعلى "الحوثي" على صرف نصف راتب للموظفين المدنيين قبل عيد الاضحي المبارك. 

وأوضحت المصادر أن وزارة الخدمة التابعة للمليشيا الحوثية، اصدرت قرارا بتنزيل أسماء آلاف الموظفين من كشوفاتها، بهدف حرمانهم من استلام نصف الراتب الذي أعلنت عنه قبل أيام قليلة. 

وأضافت المصادر ان المليشيا بررت تنزيل اسماء الموظفين من كشوفات الخدمة المدنية بأن بعضهم منقطع عن العمل والبعض الاخر يعمل لصالح الشرعية او في مناطقها. 

وخلال اليومين الماضيين، تداولت وسائل اعلام المليشيا، تعميما لوزارة المالية في صنعاء قالت فيه إنها بدأت إجراءات صرف النصف الاول من مرتب شهر ابريل  2018م لجميع وحدات الخدمة العامة. 

الوزارة أكدت في تعميمها أن موعد صرف نصف المرتب سيكون قبل عيد الاضحى المبارك، وذلك تنفيذاً لتوجيهات مهدي المشاط رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى.. 

وسبق للمليشيا الحوثية ان قامت بفصل آلاف الموظفين من وظائفهم، لاسباب عدة منها الانقطاع عن العمل وكذا العمل مع الشرعية او في مناطقها. 

وفشلت كافة الجهود الأممية والدولية بإقناع المليشيا الحوثية على الاتفاق مع الشرعية على آلية تنظم تدفق الايرادات بهدف صرف مرتبات كافة موظفي الدولة بحسب كشوفات 2014. 

وتوقف صرف المرتبات عقب نقل الشرعية للبنك المركزي من صنعاء الى عدن في اغسطس 2016، واقتصر صرف الشرعية للمرتبات على الموظفين في مناطق سيطرتها الى جانب آلاف الموظفين الذين نزحوا من مناطق سيطرة المليشيا إلى مناطقها. 



Create Account



Log In Your Account