فقد قدمه بقذيفة حوثية.. الطفل علاء يستعيد قدرته على الركض .. ويبتسم
الأحد 04 يوليو ,2021 الساعة: 01:57 مساءً
تعز خاص

انتشرت صورة للطفل علاء وهو يركض مبتسماً بعد أن ركب طرفاً صناعياً وقد استعاد حركته وصار يلهو كأي طفل. 
علاء حسن قائد (8 سنوات)  أصيب في منطقة الكدحة غرب تعز بشظايا قذيفة هاون حوثية قبل ثلاث سنوات بترت ساقه وهو يلعب  جوار منزله  بحسب والده. 
ومنذ بداية الحرب أصيب عشرات الآلاف بينهم نسبة كبيرة من الأطفال بإعاقات دائمة إما بسبب الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي في ربوع البلاد أو جراء القصف بالقذائف. 
يقول حسن قائد والد علاء إن طفله  تعرض لإعادة بتر لطرفه أكثر من مرة  في مستشفيات تعز وعدن جراء الإصابة وظل لمدة أربعة أشهر طريح الفراش. 
وأضاف أن  علاء كثير الحركة وقبل تركيب الطرف الصناعي كان يحبو أحياناً ويستخدم العكاكيز في أوقات مختلفة لقضاء حوائجه، ومعظم الأوقات كان يحمله والده على ظهره من المنزل إلى المدرسة.
أستعاد علاء الأمل المفقود وعانق الابتسامة مجدداً قبل أيام ضمن خمسين جريحاً من جرحى الحرب. 
بفضل المركز العربي للأطراف الصناعية بصلالة  التابع لمؤسسة الشيخ حمود سعيد المخلافي، تمكن علاء من أستعادة لهوه البريئ وقد حصل مع بقية الجرحى الخمسين على الرعاية وإعادة التأهيل ليستأتف حياته كما ينبغي لطفل يطلق ساقه للريح ويركض بتعب أقل.


Create Account



Log In Your Account