محافظ مأرب يطلب من الأمم المتحدة تأمين احتياجات النازحين
الأربعاء 14 يوليو ,2021 الساعة: 08:53 مساءً
الحرف28- متابعات

طلب محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، الأربعاء، من الأمم المتحدة تكثيف تدخلاتها وتأمين احتياجات النازحين.

جاء ذلك خلال لقاء العرادة بنائب المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، دييجو زوريلا والوفد المرافق له؛ لمناقشة مستجدات الوضع الإنساني والإغاثي للنازحين في مأرب، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وأطلع المحافظ، الوفد الأممي، على خطة السلطة المحلية للاستجابة الطارئة ومصفوفة احتياجاتها للعام 2021م، معربًا عن أمله في تعزيز الشراكة الإنسانية مع الأمم المتحدة ومنظماتها العاملة في المحافظة ورفع مستوى التعاون والتنسيق معها إلى أعلى المستويات.

وقال العرادة، إن "مأرب استقبلت خلال السنوات الست الماضية أكثر من مليونين و231 ألف نازح يقيمون في 139 مخيم نزوح في المحافظة، ويشكلون نسبة 60٪ من إجمالي أعداد النازحين على المستوى الوطني".

وأضاف، أن ذلك فاقم التحديات، وضاعف حجم الضغوطات التي تواجه قيادة المحافظة في إيواء هؤلاء النازحين وتوفير احتياجاتهم وتأمين متطلباتهم الضرورية في مجالات الإغاثة والإيواء والمياه والصحة والتعليم وباقي متطلبات الحياة الأساسية.

ودعا العرادة الأمم المتحدة، إلى تنفيذ مزيد من المشاريع التنموية والمستدامة التي تسهم في تحديث وتطوير البنية التحتية وإنشاء مرافق خدمية ضرورية في مخيمات النازحين وتجمعاتهم في ظل استمرار حركة النزوح وتوافد الآلاف من النازحين الجدد إلى مأرب بشكل يومي.

من جهته أوضح نائب المنسق المقيم للأمم المتحدة في اليمن دييجو زوريلا ، أن زيارته لمحافظة مأرب تهدف للاطلاع على الوضع الإنساني والإغاثي للنازحين عن كثب.

وتهدف الزيارة أيضًا، وفق الوكالة الرسمية، إلى التنسيق والتشاور مع قيادة المحافظة في وضع الخطط والبرامج المشتركة وتحديد أهم المشاريع الإنسانية الأساسية التي تحقق الاستجابة السريعة والطارئة لاحتياجات النازحين في كافة المجالات.

وأكد زوريلا تفهم الأمم المتحدة لطبيعة الوضع الإنساني الاستثنائي والحرج الذي تمر به مأرب في الوقت الراهن وما يعانيه النازحون واستشعارها بمسؤولياتها تجاههم.

كما أبدى استعداد المنظمة الدولية لتعزيز الشراكة مع قيادة المحافظة والتنسيق معها لحشد مزيد من الموارد وجلب مزيد من الشركاء الدوليين ومضاعفة مستوى التدخل الإنساني والإغاثي في المحافظة بما يغطي الاحتياجات المتزايدة للنازحين ويلبي تطلعاتهم

وضم الوفد الأممي كل من المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي في اليمن ،لوران بوكيرا، ومديرة مكتب برنامج الغذاء العالمي بعدن موتينتا شيموكا، ومدير مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (الأوتشا) بعدن رينيه نيينهويس، ومدير مكتب منظمة اليونسيف بعدن تشارلز نزوكي، ومدير مكتب الأوتشا بمأرب سانتوس ازيكو، ومدير مكتب منظمة الهجرة الدولية بمأرب وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية المعنية في المحافظة.

ومنذ فبراير الماضي يشن الحوثيون هجوما عنيفا على مأرب بغية السيطرة عليها لكنهم لم يحرزوا تقدمًا كبيرًا وتكبدوا خسائر فادحة وسط مقاومة شديدة من القوات الحكومية التي يدعمها التحالف الذي تقوده السعودية.

ويهدد تجدد القتال في مأرب بتصعيد الحرب على نطاق أوسع وأثار احتجاجات دولية لأن المدينة تضم أكثر من مليون نازح، يعيش الكثير منهم في مخيمات على أطراف المدينة.

واستهدفت هجمات صواريخ الحوثيين وطائرات مسيرة محملة بالمتفجرات مناطق سكنية ومدنية داخل المدينة نفسها.

وتشير إحصائيات رسمية إلى مقتل وإصابة 74 مدنيا بينهم 5 أطفال وامرأة بهجمات شنها الحوثيون على مأرب خلال يونيو الماضي.


Create Account



Log In Your Account