استطلاع رأي يكشف موقف يهود أمريكا من إسرائيل
الأربعاء 14 يوليو ,2021 الساعة: 11:51 مساءً
متابعات

كشف استطلاع رأي تنامي حدة انتقادات اليهود الأمريكيين لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأجرى الاستطلاع معهد الانتخابات اليهودي، وهي مجموعة يقودها ديمقراطيون يهود بارزون، ونشرت نتائجه، الثلاثاء.

وبين الاستطلاع أن 34 بالمئة من اليهود الأمريكيين يرون أن "معاملة إسرائيل للفلسطينيين مماثلة للعنصرية في الولايات المتحدة"، واتفق 25 بالمئة على أن "إسرائيل دولة فصل عنصري"، ووافق 22 بالمئة على أن "إسرائيل ترتكب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين".

وكان لافتا أن 9 بالمئة من المستطلعين اليهود يوافقون على عبارة "ليس لإسرائيل الحق في الوجود". لكن بين الناخبين الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا، كانت هذه النسبة 20٪.

وافق ثلث الناخبين الأصغر سنًا على أن إسرائيل ترتكب إبادة جماعية.

ووصف المعهد النتائج بـ"المذهلة"، خصوصا أنها تأتي في وقت تكافح فيه المنظمات المؤيدة لإسرائيل من أجل إثبات أن إسرائيل مركزية للهوية اليهودية، وأن انتقادها غالبًا ما يتحول إلى معاداة للسامية.

وركز الاستطلاع على قياس الانتقادات الموجهة لإسرائيل، وهل تلك الانتقادات تعتبر معاداة للسامية، سأل الاستطلاع المستطلعين أولاً عما إذا كانوا يعتقدون أن كلا من العبارات النقدية الأربع معادية للسامية (معاملة إسرائيل للفلسطينيين مماثلة للعنصرية في الولايات المتحدة)، (إسرائيل دولة فصل عنصري)، (إسرائيل ترتكب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين)، (ليس لإسرائيل الحق في الوجود).

ثم سُئل أولئك الذين قالوا إن البيان ليس معاديًا للسامية إذا كانوا يوافقون عليه.

وتكشف نتائج الاستطلاع أنه من بين الأسئلة الأربع، وافق 67 بالمئة على حالة واحدة فقط، وهي أنه من اللا سامية القول: "ليس لإسرائيل الحق في الوجود". بالنسبة للأسئلة الثلاث الأخرى، عارض عدد أكبر من المستجوَبين أن تكون العبارة معادية للسامية.

وأجري الاستطلاع في الفترة بين 28 حزيران/ يونيو إلى 1 تموز/ يوليو عبر الإنترنت، وشمل 800 ناخب يهودي.

وعند سؤال المستطلعين عن "حل الدولتين"، قال 61 بالمئة منهم إنه النتيجة المفضلة لديهم. لكن 19 بالمئة قالوا إنهم يفضلون ضم الضفة الغربية، بينما قال 20 بالمئة إنهم يفضلون "إقامة دولة واحدة غير يهودية ولا فلسطينية" تشمل إسرائيل والضفة الغربية وغزة.

وفيما يتعلق بالمساعدات الأمريكية لإسرائيل، رأى 58 بالمئة من المستطلعين اليهود أنه سيكون من المناسب تقييد المساعدات لإسرائيل حتى لا تتمكن من إنفاق الأموال الأمريكية على المستوطنات. كما أن 62 بالمئة تؤيد عكس بايدن لسياسة ترامب بقطع المساعدات عن الفلسطينيين.

المصدر : عربي21


Create Account



Log In Your Account