الداخلية والنيابة العامة تغلقان محلات صرافة في تعز وشبوة
الخميس 15 يوليو ,2021 الساعة: 08:22 مساءً
متابعة خاصة

نفذت شرطة محافظتي تعز، جنوب غرب البلاد، وشبوة شرقا، اليوم الخميس، حملات أمنية برفقة النيابة العامة في المحافظتين، أغلقت خلالها محلات صرافة مخالفة. 

وتأتي الحملات في المحافظتين، امتدادا لحملات وجه البنك المركزي الرئيس في عدن بتنفيذها في محاولة منه لكبح جماح انهيار العملة التي تجاوز سعرها الف ريال للدولار الواحد. 

وقالت شرطة محافظة تعز، إنها نفذت حملة أمنية، أغلقت خلالها محلات صرافة غير مرخصة في المدينة بالشمع الأحمر. 

واكدت ان إغلاق محلات الصرافة غير المرخص لها جاء تنفيذا لتوجيهات نيابة الأموال العامة عطفا على توجيهات النائب العام للجمهورية وبالتنسيق مع فرع البنك المركزي بتعز وجهاز الرقابة والمحاسبة. 

وقال العقيد في شرطة المحافظة، نبيل الكدهي أن الحملة الأمنية تهدف  إلى الحفاظ على أسعار العملة ومنع التلاعب بأسعار الصرف والحفاظ على الإقتصاد الوطني. 

وأكد أن الأجهزة الأمنية مستمرة في تنفيذ التوجيهات القضائية وأداء الواجب الأمني لتطبيق القانون وبسط نفوذه. 

وفي محافظة شبوة، نفذت قوات الامن ومعها نيابة الاموال العامة، حملة أمنية اغلقت خلالها عددا من محلات الصرافة المخالفة للقانون . 

ووفق موقع وزارة الداخلية الإلكتروني، قامت الحملة بقيادة قائد معسكر الأمن العام بالمحافظة النقيب طارق الجعدني ,بإلزام محلات الصرافة المخالفين بإغلاقها حتى تلتزم بقانون أعمال الصرافة وتعمل على تصحيح وتسوية أوضاعها من قبل نيابة الأموال العامة بالمحافظة . 

وتأتي حملة ضبط المحلات المخالفة في ظل الانهيار التي تشهده العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية إلى جانب التلاعب من قبل شركات الصرافة ما انعكس سلباً على الوضع الاقتصادي للبلاد. 

وشهدت العملة المحلية في مناطق سيطرة الشرعية، مطلع الاسبوع الجاري، انهيارا جديدا، حيث تجاوز سعرها الالف ريال للدولار الواحد. 

ويأتي انهيار العملة في ظل استمرار سيطرة التحالف السعودي الإماراتي على منافذ البلاد ومنع الحكومة الشرعية من تصدير النفط والغاز المسال. 

ويشكل صادرات النفط 70 بالمائة من تمويل ميزانية الدولة العامة، والمقدرة باكثر من 14 مليار دولار، وفقا لميزانية 2014.



Create Account



Log In Your Account