مارب.. صندوق النظافة يحذر من كارثة بيئية وصحية في مخيمات النازحين
الجمعة 16 يوليو ,2021 الساعة: 10:01 صباحاً
خاص

حذر صندوق النظافة في محافظة مارب من كارثة بيئية وصحية نتيجة توقف أعمال النظافة في مخيم الجفينة جنوب مدينة مأرب -أكبر موقع تجمع للنزوح في اليمن - عن العمل منذ بداية شهر يوليو. 

وقال الصندوق في بيان له، إن توقف أعمال النظافة في مخيم الجفينة جنوب مدينة مأرب، لأسباب قاهرة وخارجة عن الإرادة، أدى إلى تكدس النفايات والمخلفات في الأحياء والشوارع والطرقات 

واكد ان تكدس القمامة يهدد بتلوث البيئة وانعكاساتها على صحة أكثر من 66 الف شخص نازح يقطنون هذا المخيم، ويعيشيون أوضاعا شديدة الصعوبة بسبب الحرب والوباء والتدهور الاقتصادي. 

وبحسب البيان، اكد الصندوق أنه يقدم خدمة النظافة لأكثر من ثلاثة ملايين من السكان في عاصمة المحافظة والمناطق المحيطة بقدرات ذاتية ومحدودة،  

وأوضح انه يعاني من نقص حاد في شاحنات النظافة التي لا تتجاوز الأربعين مركبة مخصصة لنقل المخلفات التي تنقل كل يوم 500 طن، ويشارك في جمعها ما لا يزيد عن 620 عامل نظافة فقط. 

وأضاف البيان انه ".. رغم الدعم السخّي الذي يقدمه محافظ المحافظة اللواء سلطان العرادة للصندوق خلال الأعوام الخمسة الماضية، الا ان العمالة والإمكانات لا تكفي مقارنة بالإحتياج المطلوب لتغطية العمل ومواكبة التطور السكاني، وهناك أيضاً توسع عمراني شهدته مدينة مأرب في الآونة الأخيرة، بالإضافة الى استمرار موجة النزوح الى المدينة بسبب الحرب، وهو ما يجعل النظافة أمراً ليس سهلاً ومهمة صعبة خصوصا في وضع الحرب والوباء". 

وعن أسباب توقف العمل في مخيم الجفينة، قال الصندوق أنها ترجع إلى تهالك الشاحنات المخصصة بالمخيم بشكل كلي بعد ثلاثة أعوام من العمل. 

وقال إن الصندوق ينفذ العمل داخل المخيم بإمكانياته المتواضعة، وواجه الصعوبات والمشاكل وحيداً دون تدخل من أي جهة أو منظمة، بإستثناء تنفيذ حملات قصيرة الأمد، وكذا مؤخراً استجابة محدودة من المنظمة  الدولية للهجرة التي أبدت منذ أربعة أشهر استعدادها لتبني تنفيذ العمل في مخيم الحفينة، وساهمت بدعم الصندوق  بتوفير كمية من مادة الديزل حينما كانت شاحناتنا لا تزال تعمل رغم كثرة مشاكلها الفنية، ولكن عندما تعطلت عن العمل وعجز الصندوق عن اصلاحها. 

ولفت البيان إلى ان الصندوق قام بمخاطبة المنظمة الدولية للهجرة بتحمل مسؤوليتها الإنسانية ودعمه بتكاليف العمل من خلال استئجار شاحنات وصيانتها وتوفير مادة الديزل، كونهم استلموا العمل بعقد اتفاق وأصبحو المنفذين بمخيم بالجفينة، لكنه تفاجئ بعدم الاستجابة لذلك، وأن المنظمة ابلغت الصندةق بإيقاف الدعم للعمل بشكل كامل، مما أدى الى تعليق النظافة داخل المخيم. 

واكد الصندوق أنه يولي نظافة المخيمات أولوية قصوى وأن سكانها هم الأشد ضعفاً ويحتاجون الى إهتمام خاص. 

واشار الى انه قام بإنشاء وحدة "نظافة مخيمات النازحين" وأعدد لائحة عمل تنفيذية وحدد الإحتياجات والمتطلبات بهدف تنظيم العمل في مخيم الجفينة و148 مخيماً في المحافظة ومتابعة الجهات المانحة، لكنه ما يزال ينتظر التدخل العاجل والدعم الذي يتناسب مع وضع المدينة كأكبر موقع تجمع نزوح في البلد. 

ودعا الصندوق كافة المنظمات العاملة في المحافظة، الى التدخل السريع والعاجل لإنقاذ حياة النازحين من خطر حقيقي يهدد صحتهم سيما مع اقتراب المنطقة من منخفض جوي وأمطار غزيرة وشيكة ستؤدي الى كارثة إنسانية في بلد يحتل المرتبة الأولى الأسوء في العالم. 



Create Account



Log In Your Account