لماذا فشل "الانتقالي" في تنظيم فعالية جماهيرية بالمهرة؟
الأحد 01 أُغسطس ,2021 الساعة: 09:36 مساءً
متابعة خاصة

قالت مصادر محلية، إن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، فشل، اليوم الأحد، في تنظيم فعالية جماهيرية في المهرة، رفضا لتواجد رئيس مجلس النواب سلطان البركاني في المحافظة. 

ومنذ يومين، يدعو الانتقالي،  للحشد عبر وسائله الإعلامية ومنصات التواصل الاجتماعي، رفضا لزيارة رئيس مجلس النواب للمهرة 

وبحسب المصادر، فإن عشرات الأشخاص تجمعوا، عصر الأحد أمام مقر الانتقالي في مدينة الغيضة، بعد أن أغلقت قوات الأمن الساحات العامة في المدينة، وانتشرت بشوارعها في إطار مساعيها للحفاظ على الأمن وإحباط دعوات نشر الفوضى. 

وأشارت المصادر إلى أن أنصار الانتقالي رفعوا علم الانفصال ورددوا هتافات مناهضة لتواجد أعضاء مجلس النواب ورفعوا شعارات تنادي بالمناطقية، وفق المهرية نت. 

وعلّق ناشطون من أبناء المهرة على فشل الانتقالي في تنظيم الفعالية بقولهم إن هذا هو حجم الانتقالي الحقيقي في المهرة، مشيرين أن المجلس كان يخطط لإدخال المئات من خارج المحافظة ونشر الفوضى. 

وعبّر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن شكرهم لأبناء المهرة ولجنة الاعتصام والأجهزة الأمنية، مؤكدين أن المهرة لن تكون لقمة سائغة للمشروع الإماراتي. 

وفي وقت متأخر من مساء السبت حذرت مصادر أمنية من إقامة أي فعاليات تصعيدية. 

ودعت المصادر الامنية، إلى عدم الزج بالمهرة في أتون الصراعات. 

من جانبها، أعلنت لجنة اعتصام المهرة وقوفها إلى جانب الجيش والأمن في الدفاع عن مؤسسات الدولة الشرعية والتصدي لمشاريع الفوضى والتخريب. 

ويحاول المجلس الانتقالي بدعم سعودي اماراتي، التواجد بشكل مكثف، في محافظة المهرة، لكن تلك المحاولات تقابل برفض شعبي واسع. 

يشار إلى ان القوات السعودية، احكمت سيطرتها مؤخرا على كافة منافذ المحافظة البرية والجوية والبحرية. 

وتتواجد القوات السعودية في المهرة منذ 2017، وتقوم من حينها، بإنشاء معسكرات لقواتها وتشكيلات مسلحة أخرى موالية لها في المحافظة، وسط رفض شعبي واسع. 

ويعتبر السكان تواجد تلك القوات بأنه احتلال، مؤكدين على لسان قيادتهم الشعبية "اعتصام المهرة" بأنهم سيقاومون "الاحتلال" السعودي حتى تحرير المحافظة. 



Create Account



Log In Your Account