قيادي جنوبي يكشف عن وصول وفد كبير من المخابرات الإماراتية إلى سقطرى.. ما الهدف؟
الأحد 22 أُغسطس ,2021 الساعة: 08:16 مساءً
متابعة خاصة

قال القيادي في المقاومة الجنوبية، عادل الحسني، إن وفدا من المخابرات الإماراتية وصل الى أرخبيل سقطرى.

وأوضح الحسني، في تغريدة له على تويتر، رصدها محرر "الحرف28"، أن وفد كبير من ضباط المخابرات الإماراتية وصل إلى محافظة سقطرى، في الوقت الذي تشهد فيه المحافظة، توترا كبيرا بين القوات السعودية المتواجدة هناك وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من ابوظبي.

وأضاف الحسني ان أرخبيل سقطرى ستشهد عقب وصول الوفد المخابراتي الامارتي، "قرارات متسارعة".

ولم يذكر الحسني، تفاصيل تلك القرارات المتسارعة، لكن الامارات تقوم بتنفيذ مخطط كبير منذ 2016، لاحكام سيطرتها على الارخبيل، وتكثيف تواجدها العسكري هناك.

لكن الاسابيع الماضية، شهدت سقطرى توترات كبيرة بين قوات الواجب السعودية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، حيث قامت الاخيرة اكثر من مرة باطلاق النار على مقر تواجد القوات السعودية، ورافقها حملات اعلامية للانتقالي ضد الاخيرة.

وتسيطر الامارات عبر قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة منها، على سقطرى منذ يونيو 2020، بعد انقلاب مسلح على القوات الحكومية هناك بدعم وتواطؤ من القوات السعودية التي قال التحالف انها تتواجد بالارخبيل لدعم القوات الحكومية.

وكان موقع "ساوث فرونت" الأمريكي المتخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية، قد كشف، أواخر أغسطس 2020، أن الإمارات وإسرائيل تعتزمان إنشاء مرافق عسكرية واستخبارية في سقطرى

ونقل الموقع عن مصادر عربية وفرنسية أن "وفدا ضم ضباطا إماراتيين وإسرائيليين، قاموا بزيارة الجزيرة مؤخرا، وفحصوا عدة مواقع بهدف إنشاء مرافق استخبارية".

واكد ان الامارات بالتعاون مع إسرائيل بدأت في 2016 ببناء قواعد عسكرية في الارخبيل.

ومؤخرا، اتهم محافظ سقطرى، رمزي محروس، الحكومة بتجاهل قضية احتلال الامارات لسقطرى وانقلاب قوات الانتقالي.

وطالب محروس الحكومة والرئيس هادي بالتحرك لإنهاء سيطرة الامارات على الارخبيل.


Create Account



Log In Your Account