رونالدو يعود إلى مانشستر يونايتد بعد 12 عامًا من رحيله
الجمعة 27 أُغسطس ,2021 الساعة: 09:44 مساءً

أعلن نادي مانشستر يونايتد، الجمعة، عودة المهاجم كريستيانو رونالدو إلى صفوفه بعد غياب دام 12 عاما، لعب النجم البرتغالي خلالها لناديي ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.

ونشر النادي الإنكليزي تغريدة عبر حسابه في تويتر كتب فيها: “أهلا بك في منزلك” وأرفقها بعدة صور لرونالدو وهو يرتدي قميص اليونايتد في فترته الأولى مع الفريق.

وغادر رونالدو، صباح الجمعة، مركز تدريبات يوفنتوس وتوجه مباشرة إلى إنكلترا عبر طائرته الخاصة، ليخرج بعدها المدرب ماسيميليانو أليغري ويؤكد عدم رغبة اللاعب في الاستمرار مع النادي.

وقال أليغري في المؤتمر الصحافي الخاص بمباراة يوفنتوس وإمبولي: “رونالدو أخبرني بالأمس أنه لم يعد لديه أي نية للعب ليوفنتوس، لذلك لن يكون متواجداً في مباراة الغد”.

وأضاف: “علينا أن نشكر رونالدو على ما قدمه، كان مثال جيد للشباب، أعود وأكرر يجب أن نستمر”.

ويأتي رحيل رونالدو عن يوفنتوس عقب ثلاث مواسم أمضاها صاحب الخمس كرات ذهبية في تورينو، خاض خلالها 134 مباراة في جميع المسابقات.

وسجل رونالدو بقميص يوفنتوس 101 أهداف وتوج مع الفريق بلقب الدوري الإيطالي في مناسبتين وكأس إيطاليا مرة واحدة والسوبر الإيطالي مرتين.

وكان من المنتظر انضمام رونالدو إلى مانشستر سيتي كبديل لفشل صفقة تعاقد النادي مع الدولي هاري كين، قبل أن يتحرك اليونايتد ويقدم عرضه لإدارة يوفنتوس.

وصل رونالدو الى يونايتد في العام 2003 في سن الـ18 قادمًا من سبورتينغ وأمضى معه ستة مواسم، سجل خلالها 118 هدفًا في 292 مباراة محققًا لقب الدوري الممتاز ثلاث مرات وأول لقب له في دوري أبطال أوروبا عام 2008 قبل أن يضيف أربعة مع ريال مدريد، ليفوز عن العام ذاته بأول كرة ذهبية لأفضل لاعب في العالم قبل أن يحرز أربع أيضًا مع النادي الملكي.

وسبق أن عزز مانشستر يونايتد صفوفه هذا الموسم بضم الجناح جايدون سانشو من بوروسيا دورتموند الألماني والمدافع الفرنسي رافايل فاران من ريال مدريد، في مسعاه للفوز بلفب البرميرليغ للمرة الاولى منذ رحيل مدربه الاسطوري الاسكتلندي أليكس فيرغوسن عام 2013.

وينضم رونالدو الى أسماء قوية في خط الهجوم للشياطين الحمر الى جانب مواطنه فرنانديش، سانشو، الأوروغوياني المخضرم إديسنون كافاني، ماركوس راشفود، الفرنسيَيْن أنتوني مارسيال وبول بوغبا والمهاحم الشاب مايسون غرينوود.

 

المصدر: وكالات


Create Account



Log In Your Account