مرصد إعلامي : الحوثيون يمارسون سياسة التنكيل والتهجير القسري لسكان "رحبة" بمارب
الجمعة 03 سبتمبر ,2021 الساعة: 09:04 صباحاً
متابعة خاصة

قال مرصد الشرق الاوسط وشمال افريقيا الاعلامي"مينا"، إن المليشيا الحوثية تمارس سياسية تنكيل لإجبار الأسر في مديرية رحبة جنوب مارب، على الفرار قسرا.

وأضاف ان المليشيا، قصفت، امس الخميس المديرية، ومركزها الاداري بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة. 

ووفق مصادر حقوقية، فقد هجرت مليشيا الحوثي  أكثر من 150  أسرة من منازلهم اليومين الماضيين بعد قصفتهم بالأسلحة الثقيلة والصواريخ الباليستية والمسيرات المحملة بالمتفجرات، 

وأوضحت المصادر أن " 35 منزلا على الأقل تضررت كليا في بلدتي الكولة وبقثة آل جميل فيما سقط عديد الضحايا قتلى وجرحى غالبيتهم من النساء والأطفال إثر الهجوم البربري الذي تشنه المليشيات الانقلابية بغية اجتياح بلدات رحبة تحت غطاء ناري مكثف" . 

بدورها، أدانت الحكومة المعترف بها دوليا، في بيان لوزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان، بأشد العبارات"الاستهداف الحوثي البربري العسكري المتكرر على المدنيين العزل في مديرية رحبة جنوب محافظة مأرب". 

ولفت البيان إلى أن "مليشيا الحوثي استخدمت كافة أنواع الأسلحة بما في ذلك الصواريخ الباليستية والطيران المسيّر، مشيرة إلى أن “عدد الأسر النازحة في اليومين الماضيين فقط بلغت قرابة 150 أسرة"، ومليشيا الحوثي استهدفت المدنيين العزل، واجبرتهم على النزوح من منازلهم ومناطقهم، في ظل ضعف الحصول على مقومات الحياة الأساسية”. 

يشار إلى أن حقوق الإنسان اليمنية دعت قيادة قوات التحالف العربي، والقوات المسلحة اليمنية، والسلطة المحلية ورجال القبائل على مضاعفة الجهود لحماية السكان من بطش الإرهاب الحوثي، والحيلولة دون سقوط المزيد من المدنيين. 

وكانت قوات الجيش قد تمكنت الشهر قبل الماضي من تحرير مديرية رحبة من المليشيا الحوثية التي تحاول من حينها استعادة المديرية لكن محاولاتها باءت بالفشل. 





Create Account



Log In Your Account