خروج محطات كهرباء عدن عن الخدمة والمؤسسة تقول إن "توجيهات الحكومة متعثرة"
الخميس 09 سبتمبر ,2021 الساعة: 05:08 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

أعلنت مؤسسة الكهرباء الحكومية في مدينة عدن (جنوب اليمن)، الخميس، عن خروج عدد من محطات التوليد عن الخدمة بسبب نفاد الوقود.

وقالت مؤسسة كهرباء عدن في بيان إن "توجيهات رئيس الحكومة معين عبدالملك بتوفير 10 ألف طن مازالت متعثرة على الرغم من توجيه المؤسسة عدد من المناشدات والخطابات وبشكل مستمر وللأسف لا توجد استجابة فعلية".

وأوضحت أن ساعات الانقطاع وصلت إلى إحدى عشر ساعة قابلة للزيادة في ظل ارتفاع لدرجة الحرارة في عد.

وأشارت إلى أن محطة المنصورة ستفقد 20 ميجا من طاقتها بعد خروج مولدين منها يعملان بالديزل فيما سيبقى المولدين اللذان يعملان بالمازوت بالخدمة بقدرة 15 ميجا وات، إلى جانب محطة الحسوة بقدرة 55 ميجا.

والثلاثاء، وجه رئيس الحكومة، السلطات المحلية في المحافظات المحررة بحزمة من الإجراءات في إطار الإصلاح الإداري لقطاع الكهرباء، بما يضمن استمرارية المنحة النفطية السعودية.

وتعاني مؤسسة كهرباء عدن التي تضم خمس محطات لتوليد الطاقة من انقطاعات متكررة ومستمرة طوال العام، تزداد ضراوة في فصل الصيف.

وكانت السعودية، التي تقود تحالفا عسكريا دعما للحكومة اليمنية في مواجهة جماعة الحوثيين، قد أعلنت في مارس الماضي تقديم منحة مشتقات نفطية لليمن تبلغ 351 ألف و304 أطنان من المازوت، و909 آلاف و591 طناً من الديزل بقيمة 422 مليون دولار لتشغيل أكثر من 80 محطة كهرباء في المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة.

وقد وصلت عدة دفعات من منحة المشتقات النفطية السعودية في الأشهر الثالثة الماضية إلى محافظات عدن وحضرموت والمهرة.

وعجزت الحكومة منذ سنوات عن تشغيل محطة الرئيس عبدربه منصور هادي البالغة قيمتها 500 مليون دولار أمريكي.

وتخضع عدن لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، وتشهد المدينة أزمات متكررة في المشتقات النفطية، وانقطاعات مستمرة للتيار الكهربائي والمياه لأسباب مختلفة، يتعلق بعضها بعجز الحكومة في توفير الاحتياجات الضرورية منها، وأخرى بسبب أعمال الإضراب والاحتجاجات في المدينة بين الحين والآخر.


Create Account



Log In Your Account