حضرموت.. مسيرات سلمية وأخرى تخريبية اوقفت مظاهر الحياة في المكلا
الإثنين 13 سبتمبر ,2021 الساعة: 11:13 صباحاً
خاص

تتواصل المسيرات المنددة بتردي الوضع المعيشي في محافظة حضرموت، لكن بعض المسيرات التي ينظمها المجلس الانتقالي، غلب عليها الطابع التخريبي. 

فحسب مصادر محلية، تحدثت لـ"الحرف28"، فإن مدينة المكلا بحضرموت، تشهد اليوم توتر كبيرا، بعد ليلة صعبة اغلقت فيها شوارع المدينة كما احرق شباب غاضب اطارات لمنع المركبات التي تحاول المرور. 

واضاف أن إحدى المدارس الثانوية وهي (الميناء للبنات) تعرضت مساء أمس لإشعال نار متعمد أدى لأضرار بسيطة. 

الغضب يعم أغلب سكان المدينة لسلبية السلطة المحلية وعدم حزم رجال الأمن مع اعمال الفوضى والتخريب، وفق المصادر ذاتها. 

واكدت ان الاوضاع المقلقة ادت اليوم، الى وقف العملية التعليمية  وإغلاق اغلب المدارس. 

وامتدت الاحتجاجات إلى مدينة غيل باوزير لكن المسيرات في هذه المدينة كانت سلمية، وطالبت بتحسين الاوضاع المعيشية. 

يأتي ذلك في ظل دعوات من بعض علماء الدين للتهدئة وتجنيب حضرموت الفوضى والتخريب. 

وأمس، شهدت مدينة المكلا في محافظة حضرموت، اغلاق شوارع رئيسة ومحلات تجارية ومدارس بالقوة ، تحت ذريعة الاحتجاج على تردي الاوضاع المعيشية والخدمية. 

وحسب مصادر محلية فإن مجموعات من الشباب الموالين للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، قاموا بقطع الطرقات في بعض الأحياء كما قاموا بإغلاق بعض المدارس الثانوية بالقوة وتحديدا في حي السلام. 

وصف احد المصادر، ما حدث بأنه محاولات لخلق الفوضى بالمدينة، مؤكدا ان تلك المحاولات تقف وراءها بالغالب جهات سياسية مستغلة حالات التذمر والسخط التي وصل لها الناس في المكلا بسبب تردي خدمات الكهرباء، حد تعبيره 



Create Account



Log In Your Account