رابطة حقوقية تطالب الحوثيين بالكشف عن مصير الصحفي "عبدالخالق عمران"
الإثنين 13 سبتمبر ,2021 الساعة: 05:38 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

طالبت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الإثنين، بالكشف عن مصير الصحفي عبدالخالق عمران المختطف في سجون الحوثيين بعد انقطاع أخباره لأكثر من شهر كامل.

وقالت الرابطة في بيان لها خلال وقفة احتجاجية نفذتها أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان بصنعاء، إن الجماعة تخفي عمران منذُ أكثر من شهر كامل، محملة إياها المسؤولية الكاملة عن سلامته وسلامة بقية أبنائها الصحفيين.

وأضافت "بينما كنا ننتظر الإفراج عن الصحفيين الأربعة، عبدالخالق عمران، وأكرم الوليدي، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، بعد نقلهم من سجن الأمن السياسي إلى سجن الأمن المركزي في أكتوبر 2020 وتقديم الوعود به (...) حُرمت عائلاتهم من زياراتهن في سجن الأمن المركزي، وكل ما سمح لهم به هو الاتصال بين فترة وأخرى، ولمدة لا تزيد عن 10دقائق لطلب مبالغ مالية كبيرة، وبوجود مشرفين حوثيين".

ولفتت إلى أنه منذ أكثر من شهر مُنع الصحفي عبد الخالق عن الاتصال بعائلته، وانقطعت أخباره بشكل كامل.

وأدانت رابطة الأمهات استمرار اختطاف الصحفيين الأربعة، وتعرضهم لسوء المعاملة، ومنع المختطف الصحفي المخفي قسراً منذ أكثر من شهر عبدالخالق عمران من التواصل مع عائلته للاطمئنان عليه.

كما دعت المبعوث الأممي الخاص الضغط لإطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين بشكل عاجل، وعودة جميع الأطراف إلى طاولة اتفاق السويد المتعلق بقضية المختطفين والمحتجزين.

وناشدت أمهات المختطفين كافة المؤسسات الإعلامية والصحافية المحلية والدولية بالضغط والسعي المكثف لإطلاق سراح الصحفيين الأربعة، وجميع الصحفيين المختطفين والمحتجزين، وعدم السماح باستخدام حريتهم كورقة للتفاوض والمقايضة تحت أي ظرف.

واختطفت جماعة الحوثي الصحفيين الأربعة في يونيو 2015 من وسط العاصمة صنعاء، وأصدرت في 11 أبريل 2020 حكماً بإعدامهم.

ومنذ بداية الحرب في اليمن عام 2015، تعرض الصحفيون لمئات الانتهاكات تنوعت ما بين القتل خارج القانون والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري، والتعذيب.

ولا يزال هناك نحو 11 صحفيًا معتقلًا لدى الحوثيين.

وتصنف منظمة "مراسلون بلا حدود" اليمن ضمن ثلاث دول عربية آخر معاقل الرهائن الصحفيين في العالم حالياً.

وفي تقرير للمنظمة أواخر 2020، قالت إن جماعة الحوثي تربعت في المستوى الثاني بعد تنظيم الدولة (داعش)، في استهداف الصحفيين.


Create Account



Log In Your Account