خلال حفل خطابي بالذكرى الـ31 لتأسيسه.. "الإصلاح" يدعو الحكومة إلى بسط نفوذها على الموانئ والمطارات
الإثنين 13 سبتمبر ,2021 الساعة: 05:58 مساءً
الحرف28 - متابعات

نظم التجمع اليمني للإصلاح في مدينة تعز، الإثنين، حفلًا خطابيًا وفنيًا بمناسبة الذكرى الـ 31 لتأسيسه، وأعياد الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر المجيدتين.

أقيم الحفل في منتزه التعاون، وحضره قيادات السلطة المحلية والأحزاب السياسية ورؤساء منظمات المجتمع المدني، إضافة للمئات من أعضاء الإصلاح وكوادره والموالين له في المحافظة.

ودعا رئيس المكتب التنفيذي لإصلاح تعز عبدالحافظ الفقيه، كل القوى السياسية والاجتماعية إلى أن تستشعر المخاطر، واستحضار الدور الذي ينبغي أن نقوم به متحدين، لقيادة المشروع الوطني واستنهاض طاقة كل أبناء تعز لتقوم بدورها الرائد في قيادة الانتصارات، وحماية الإنجازات، وفي مقدمتها النظام الجمهوري.

وأكد على أهمية تحرك المساعي والجهود الرسمية والشعبية في تعز، بصورة موحدة نحو إنجاز التحرير وبعمل جاد من السلطة المحلية.

واستنكر حصار مليشيات الحوثي لمدينة تعز، ولما تزرعه من ألغام في الطرق، أو ما تستهدف به الأحياء السكنية من قصف غادر، أو قصف ميناء المخا الذي هو بوابة إقليم الجند خاصة، واليمن عامة.

ودعا الفقيه إلى الاستمرار في استكمال ملاحقة المطلوبين أمنيا وكل من يثير الفوضى أو يعبث بالأمن، والضرب على أيديهم بيد من حديد.

ودعا رئيس إصلاح تعز، الحكومة إلى أن تتحمل مسؤوليتها بروح مسؤولة، وأن تقوم بجهد فعال وسريع، لمعالجة الشأن المعيشي للمواطن، وأن تولي هذا الجانب اهتماما خاصا، في بذل كل جهد لما من شأنه أن يخفف على المواطنين بؤس المعاناة والحياة المعيشية التي تمر بهم.

كما دعا الحكومة إلى بسط نفوذها على كل الموانئ والمطارات وكل المصادر ولأوعية الإيرادية التي من شأنها كذلك أن تخفف من معاناة المواطنين، داعيًا التحالف العربي إلى أن يكونوا عونا للحكومة في استرجاع كافة المؤسسات والمرافق الإيرادية، والتمكين لها في كل المناطق المحررة.

وطالب الحكومة أن تقوم بواجبها بفتح طريق الكدحة التي تربط مدينة تعز بالمخا، وتعود بالنفع على كل المواطنين، وصرف مرتبات الجيش الوطني والأجهزة الأمنية بانتظام.


Create Account



Log In Your Account