عدن.. انتشار أمني كثيف في مواقع الاحتجاجات
الخميس 16 سبتمبر ,2021 الساعة: 12:57 مساءً
خاص


قالت مصادر محلية، إن قوات الامن وقوات أخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، تنتشر منذ صباح اليوم بكثافة في أحياء العاصمة المؤقتة عدن. 

وأوضحت أن الانتشار لقوات الامن وقوات الانتقالي، تركز في الاحياء والشوارع التي شهدت تجمعات للمتظاهرين المطالبين برحيل الانتقالي وتحسين الاوضاع المعيشية والخدمية. 

يأتي ذلك، بعد القرارات التي أعلنها رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي، في خطاب له الليلة الماضية. 

الزبيدي اعلن، في خطابه، حالة الطوارئ في المناطق الخاضعة لسيطرة قواته بما فيها العاصمة المؤقتة عدن. 

ودعا الزبيدي، القوات التابعة للمجلس، إلى رفع درجة الجاهزية القتالية، ورفع حالة الاستنفار إلى أقصى درجة، والاستعداد لتنفيذ المهام القتالية دفاعاً عن الأرض والعرض والدين والهوية. 

كما دعا الى التعبئة العامة وحشد كل الطاقات "لمواجهة الميليشيا الحوثية وأي تهديدات ومخاطر أخرى"، في اشارة الى الاحتجاجات الشعبية الواسعة في عدن والتي تطالب برحيل قوات المجلس الانتقالي وانهاء انقلابه على الشرعية. 

وتضمن خطاب الزبيدي، إعطاء الضوء الاخضر لقواته الامنية بـ"الضرب بيدٍ من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار، وإثارة البلبلة والقلاقل"، وهي إشارة اخرى الى الاحتجاجات الشعبية. 

وكان الانتقالي قد نفذ انقلابا على الشرعية في اغسطس 2019. 

ويرفض الانتقالي تنفيذ اتفاق الرياض الذي رعت السعودية توقيعه في نوفمبر من العام ذاته، بهدف إنهاء الانقلاب، ويصر على عدم الخروج من عدن، وفي الوقت نفسه يرفض تقديم الخدمات للسكان بما فيها الكهرباء والمياه، الامر الذي اشعل الاحتجاجات الشعبية منذ أيام. 



Create Account



Log In Your Account