"رباعية اليمن" تدعو إلى استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وعودة الحكومة إلى عدن
الخميس 16 سبتمبر ,2021 الساعة: 09:43 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

دعت الدول الرباعية الخاصة باليمن، الخميس، إلى سرعة تنفيذ اتفاق الرياض، وعودة الحكومة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن.

جاء ذلك في بيان صادر عن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية (الرباعية)، بشأن الأوضاع الاقتصادية في اليمن.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية" واس" فإن البيان المشترك صدر خلال اجتماع سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن والسفير الإماراتي لدى اليمن والسفير البريطاني لدى اليمن وكذلك القائم بأعمال الولايات المتحدة الأمريكية في اليمن.

وأعربت الرباعية عن قلقها حول انخفاض قيمة الريال اليمني وارتفاع أسعار المواد الغذائية وما في ذلك من تأثير شديد على الاقتصاد اليمني والوضع الإنساني الراهن

ودعا البيان الحكومة اليمنية إلى سرعة اتخاذ جميع الخطوات اللازمة للبدء بتحقيق الاستقرار الاقتصادي في اليمن، مع تأكيد التزام دول الرباعية بتقديم الدعم للحكومة وذلك عبر اللجنة الاستشارية الفنية الخاصة بالجانب الاقتصادي.

يأتي هذا البيان على وقع احتجاجات شعبية مستمرة في مدن عدة، من بينها مدينة عدن العاصمة المؤقتة، ومدينة المكلا عاصمة حضرموت، تنديدا بغلاء المعيشة سقط خلالها قتلى وجرحى.

جاءت هذه الاحتجاجات عقب ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية جراء التدهور غير المسبوق في تاريخ الريال اليمني، حيث تجاوز سعر الدولار الأمريكي الواحد ألف ريال يمني.

ومنذ شهور، تمارس الحكومة اليمنية مهامها من الرياض ومحافظات يمنية أخرى، مثل حضرموت وشبوة، إثر توتر العلاقة مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 تم توقيع اتفاق الرياض، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، والتي تحولت لاشتباكات مسلحة بينهما في عدن، ومحافظات جنوبية أخرى.

وبموجب الاتفاق، تم تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمشاركة المجلس الانتقالي في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكن لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في تنفيذ الشق العسكري من الاتفاق، خصوصا دمج قوات الجيش والأمن التابعة للحكومة والمجلس، تحت قيادة وزارتي الداخلية والدفاع.

وأدى تأخر تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض إلى تقييد حركة الحكومة في مقرها المؤقت مدينة عدن؛ حيث ما يزال المجلس الانتقالي مسيطرا أمنيا وعسكريا على الوضع بالمدينة منذ أغسطس/آب 2019، إضافة إلى سيطرته على مناطق جنوبية أخرى.


Create Account



Log In Your Account