أدان إعدام الجماعة لـ9 مواطنين ... البرلمان العربي يحذر المجتمع الدولي من تبعات صمته عن الجرائم الحوثية
السبت 18 سبتمبر ,2021 الساعة: 06:00 مساءً
متابعة خاصة

أدان البرلمان العربي استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية في انتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان بحق أبناء الشعب اليمني، خاصة ما يتعلق بأقدس وأسمى هذه الحقوق على الإطلاق وهو الحق في الحياة، وذلك بعد اعدام تسعة مواطنين اليوم في صنعاء. 

وقال البرلمان العربي، في بيان حصل "الحرف28" على نسخة منه، إن اعدام الميليشيا الحوثية، اليوم، 9 أشخاص بينهم قاصر في العاصمة صنعاء، "هي جريمة إرهابية جديدة" ترتكبها الجماعة. 

وشدد البرلمان العربي على ضرورة التكاتف الدولي والعمل الجاد من أجل ردع هذه الميليشيا الإرهابية التي لا تبالي بأي قوانين دولية. 

وحذر البرلمان من تقاعس المجتمع الدولي، إزاء جرائم المليشيا الحوثية، مؤكدا أن تقاعسه سيشجع هذه الميليشيا الإنقلابية على الاستمرار في أعمالها الإرهابية. 

ودعا البرلمان العربي كافة المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى إدانة "هذا العمل الإرهابي الجبان، واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية لضمان محاكمة مرتكبي هذه الجريمة ضد الإنسانية، التي تضاف إلى السجل الإرهابي الجبان لميليشيا الحوثي الانقلابية". 

وصباح اليوم، أعدمت مليشيا الحوثي،  تسعة أشخاص بينهم طفل، بتهمة تسهيل عملية اغتيال رئيس المجلس السياسي للجماعة "صالح الصماد" ومرافقيه، الذين قتلوا بغارة جوية للتحالف في 19أبريل من العام 2018م. 

وجرى تنفيذ الإعدام في ميدان التحرير بأمانة العاصمة رميا بالرصاص، وسط إجراءات أمنية مشددة، وحضور جماهيري. 



Create Account



Log In Your Account