انهيار جديد مروع للعملة المحلية في مناطق الشرعية
السبت 25 سبتمبر ,2021 الساعة: 06:44 مساءً
خاص

شهدت العملة المحلية في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، اليوم السبت، انهيار كبيرا، ينذر باقتراب كارثة اقتصادية وانسانية غير مسبوقة. 

وقال صرافون، إن سعر الريال اليمني، في مناطق الشرعية، مقابل الدولار الواحد، تجاوز 1200 ريال، و320 ريالا مقابل الريال السعودي. 

فيما بقيت اسعار الريال في مناطق سيطرة الحوثيين، مستقرة عند مستوى 600 ريال للدولار، و160 ريالا مقابل السعودي. 

وتسارع انهيار العملة المحلية في مناطق الشرعية، خلال الاشهر الماضية، لاسباب معظمها سياسية تتعلق بالحرب الاقتصادية التي يشنها التحالف السعودي الإماراتي، على الشرعية، بحسب مراقبين. 

ويرجع السبب الاول لانهيار العملة المحلية في مناطق الشرعية، الى استمرار سيطرة الامارات على منشأة بلحاف لتصدير الغاز ومنعها الحكومة من استئناف تصدير الغاز المسال، الامر الذي يحرم الاقتصاد من 4 مليار دولار سنويا، الى جانب عرقلة جهود استعادة تصدير النفط. 

وتعتمد اليمن في تمويل ميزانيتها، على النفط والغاز بنسبة تتجاوز 70٪، بحسب بيانات ميزانية 2014 البالغة اكثر من 14 مليار دولار. 


Create Account



Log In Your Account