لقاء رفيع بين إيران والسعودية في العراق وعقدة الملف اليمني تلقي بظلالها على المفاوضات دون عرقلتها.
الإثنين 27 سبتمبر ,2021 الساعة: 05:18 مساءً
الحرف28- جاده إيران

كشف ‏‪ مصدر دبلوماسي عربي لـ "جاده إيران" أن "بغداد شهدت الأسبوع الماضي جمع وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير بأمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران علي شمخاني".

وقال المصدر أن اللقاء جاء في إطار الحوار السعودي الإيراني المنطلق منذ مدة، لكن ما ممير هذا اللقاء أنه كان الأعلى على المستوى الرسمي بين البلدين، مضيفاً أنه ورغم الأجواء الإيجابية التي تحيط بالمحادثات الإيرانية- السعودية، إلا أن عقدة الملف اليمني تلقي بظلالها على المسار دون أن تؤدي لعرقلته.


كما أكد المصدر أن مسار الحوار السعودي الإيراني سيستمر بغض النظر عن مترتبات الانتخابات العراقية.

وتجري المحادثات بين الرياض وطهران منذ إبريل/ نيسان 2021، وقد تم عقد ثلاث جولات من هذه المحادثات في العراق ونوقشت فيها قضايا عدة عالقة بين البلدين لكنها توقفت إلى حين تشكيل حكومة جديدة في طهران، وفق ما قاله السفير الإيراني لدى بغداد، إيرج مسجدي.

إلى ذلك، يشار إلى كل من وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبداللهيان ونظيره السعودي فيصل بن فرحان بن عبدالله، حضرا وفق التلفزيون الإيراني قبل أيام اجتماع متابعة مخرجات قمة بغداد للتعاون والشراكة، والذي عقد على مستوى وزراء الخارجية في مقر إقامة الوفد العراقي بنيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقد ضم اللقاء ممثلين لمصر وتركيا والكويت والجامعة العربية.

 وعقب هذا الاجتماع، أعلن عبد اللهيان أن “المحادثات بين إيران والسعودية مستمرة”، مبديًا تطلعه لأن تصل إلى نتيجة حتى تستطيع طهران الإفصاح عن تفاصيلها، على حد قوله.

ويذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية قد انقطعت منذ عام 2016، بعد أن هاجم محتجون إيرانيون السفارة السعودية في طهران وأضرموا النيران فيها على خلفية إعادم السلطات السعودية لرجل الدين البارز نمر النمر.



Create Account



Log In Your Account