مستشار الأمن القومي الأمريكي والمبعوث الأمريكي الخاص يصلان السعودية لبحث الملف اليمني
الإثنين 27 سبتمبر ,2021 الساعة: 05:32 مساءً
الحرف28- متابعات

‏قال مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض يوم الاثنين إن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان سيتوجه للسعودية والإمارات برفقة المبعوث الأمريكي الخاص لليمن.

وقالت إميلي كورن المتحدثة باسم المجلس في بيان إن بريت ماكجورك منسق شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمجلس سينضم إلى سوليفان وتيم لندركينج وأضافت أن سوليفان سيجتمع مع "زعماء بارزين بشأن نطاق من التحديات الإقليمية والعالمية".

وسيتوجه سوليفان للسعودية يوم الاثنين لإجراء مباحثات مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حول الوضع في اليمن وفقا لوكالة أسوشيتد برس للأنباء التي كانت أول من نشر نبأ الزيارة.


وقال وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد إن وقف إطلاق النار في اليمن في خطاب له بالأمم المتحدة.
ونقلت رويترز عن الوكالة قولها إن من المتوقع أن يلتقي سوليفان أيضا بنائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان شقيق ولي العهد.

ووصفت الأمم المتحدة الوضع في اليمن الذي يمزقه الصراع بأنه أكبر أزمة إنسانية في العالم. وأدخلت الحرب المستمرة منذ سبع سنوات البلد في أزمة اقتصادية أدت إلى نقص الغذاء.

وتعهدت الولايات المتحدة والسعودية، التي تقود تحالفا عسكريا لقتال جماعة الحوثي اليمنية المدعومة من إيران، بتقديم ملايين الدولارات كمساعدات إضافية كما فعلت دول أخرى.

واتخذ الرئيس الأمريكي جو بايدن موقفا أكثر صرامة من السعودية واوقف صفقات الأسلحة الهجومية للسعودية وسحب بطاريات الباتريوت وثاد منها ورفع مليشيا الحوثي من قائمة الإرهاب، بالمقارنة مع سلفه دونالد ترامب وانتقد المملكة على سجلها لحقوق الإنسان. 

وأصدرت الإدارة تقريرا للمخابرات الأمريكية هذا العام يشير إلى دور لولي العهد السعودي في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018. وينفي الأمير أي دور له في الأمر.

وكان مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) قد أصدر هذا الشهر وثيقة نُزعت عنها صفة السرية مؤخرا بخصوص تحقيقات المكتب في هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 بالولايات المتحدة ومزاعم دعم الحكومة السعودية لخاطفي الطائرات المستخدمة في الهجمات، وذلك في أعقاب أمر تنفيذي أصدره بايدن. وتنفي المملكة أي دور لها في الهجمات.


Create Account



Log In Your Account